أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 19/09/2018

وكالة أنباء أرجنتينية: الجزائر لا تكتفي بحماية وتمويل البوليساريو، بل تزكي ارتباطات الانفصاليين بالارهاب

كتبت وكالة الأنباء الأرجنتينية المستقلة (طوطال نيوز) أن النظام الجزائري لا يكتفي بحماية وتمويل انفصاليي البوليساريو، يزكي ارتباطاتهم بالارهاب والارهابيين.

وذكرت الوكالة، في مقال تحليلي، من توقيع الأكاديمي والخبير الأرجنتيني في العلوم السياسية والقضايا الاستراتيجية، أدالبيرتو كارلوس أغوزينو، أنه على الغرب أن يتساءل حول الضمانات التي يمكن أن يقدمها النظام الجزائري في مواجهة الارهاب، وهو “الذي يوفر الحماية والتمويل لجبهة البوليساريو، بل الأكثر من ذلك يزكي الارتباطات التي تجمع الانفصاليين بإيران، التي تدرب ميليشياتهم وتزودهم بالعتاد المتطور الذي يتنهي، في الأخير، بين أيدي الجماعات الارهابية”.

ومما يدعو للاستغراب، يقول أغوزينو، صاحب مؤلف “جيوسياسية الصحراء والساحل”، هو كون النظام الجزائري ،الذي يعاكس الوحدة الترابية للمغرب من خلال دعم انفصاليي البوليساريو، لا يتوانى، بكل الوسائل، في محاربة الحركات الأمازيغية، مشيرا إلى أن الاضطهاد في حق هذه الأخيرة يشتد كلما طالبت بطريقة سلمية وقانونية، بالحكم الذاتي لمناطقها.

واستعرض الخبير الأرجنتيني في مقاله قتامة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية وكذا حرية التعبير بالجزائر، متسائلا إن كان أمام أعين العالم الغربي “ستار من حديد” يحجب الرؤية عما يتم من انتهاكات لحقوق الانسان بشكل ممنهج من قبل النظام في هذا البلد.
18/09/2018