أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 16/05/2017

يوم افريقيا: بحث موضوع “الاندماج الافريقي : النشأة والمكتسبات والآفاق”

تنظم سفارة المغرب بمالي، يوم الجمعة بباماكو، بمناسبة الاحتفال بيوم افريقيا، عشاء- مناقشة في موضوع “الاندماج الافريقي : النشأة والمكتسبات والآفاق”.

وأوضح بلاغ للسفارة توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن اللقاء سيستضيف وزير الشؤون الخارجية والتعاون المالي السابق ساديو لامين سو، الذي سيحاضر في موضوع الاندماج الافريقي بحضور شخصيات سياسية وديبلوماسية ورجال أعمال وفاعلين من عالم الثقافة والمجتمع المدني.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء بعد شهور قليلة من عودة المغرب إلى أسرته المؤسساتية الإفريقية، وبتزامن مع طلبه الانضمام كعضو كامل العضوية في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

وأشار البلاغ إلى أن الاحتفال بيوم افريقيا يأتي تخليدا لتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية في سنة 1963 بأديس أبابا والتي خلفها الاتحاد الافريقي في سنة 2002، وذلك بهدف التقريب بين الشعوب الافريقية وإعادة التأكيد على إيمانهم بالاندماج وجدوى فكرة الاتحاد على مستوى القارة.

وأضاف أن المغرب كان ولا يزال حريصا على الانخراط في هذه الدينامية والتوجه، مشيرا إلى أن إيمانه بالاندماج والاتحاد تعود جذوره إلى الروابط الحضارية العريقة والعلاقات الانسانية والجغرافية مع افريقيا التي تمثل امتداده الطبيعي.

وبحسب البلاغ، فإن المغرب الذي ساهم في بناء الصرح الافريقي، كان متشبتا قبل عودته إلى أسرته المؤسساتية الافريقية (الاتحاد الافريقي) والتي لم يغادرها بشكل حقيقي، بالالتزام من أجل البحث عن حلول موضوعية للإشكاليات التي تواجهها االقارة، ويساهم بقوة في الجهود القارية من أجل التصدي للتطرف والإرهاب الذي يرهن مستقبل افريقيا.

وأبرز المصدر ذاته أن المغرب عمل بشكل حثيث ودؤوب منذ استقلاله على جعل الحلم الافريقي في الوحدة والاندماج حقيقة تتجسد على أرض الواقع.
15/05/2017