أخبار

سياسة


تاريخ النشر : 01/05/2019

الصحراء المغربية: الولايات المتحدة تؤكد أهمية إيجاد حل “واقعي وقابل للتطبيق ودائم” على أساس المفاوضات

 رحبت الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء 30 أبريل، باعتماد مجلس الأمن للقرار 2468 الذي مدد مهمة بعثة المينورسو لستة أشهر، مذكرة بأهمية التوصل إلى حل “واقعي وقابل للتطبيق ودائم” لقضية الصحراء على أساس تفاوضي.

وقال ممثل الولايات المتحدة، رودني هنتر، عقب التصويت على القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة، إن المشاورات الجارية بين المبعوث الشخصي والمغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو “والتي تروم إيجاد حل واقعي وقابل للتطبيق ودائم لنزاع الصحراء، ضرورية لوضع أسس تسوية تفاوضية”.

وأضاف “نرحب بإعلان المجلس عن دعمه الحازم لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر، من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول” للنزاع حول الصحراء.

كما شدد ممثل الولايات المتحدة على أن “هدف مجلس الأمن ينبغي أن يتمثل في اقتراح حل سياسي ملائم ومقبول من الأطراف”.

وذكر الدبلوماسي الأمريكي أن المغرب والجزائر وموريتانيا و+البوليساريو + اجتمعوا في دجنبر تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف، مشيرا إلى أن الوفود التقت مجددا في مارس الماضي وأجرت مناقشات معمقة من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول.

30/04/2019