أخبار

مجتمع


تاريخ النشر : 24/03/2020

مجالس منتخبة بجهة الداخلة – وادي الذهب تساهم في صندوق تدبير جائحة “كورونا”

بادرت عدة مجالس منتخبة بجهة الداخلة – وادي الذهب إلى المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا (كوفيد-19)، وذلك في إطار التعبئة الشاملة التي تعيشها المملكة لمواجهة تداعيات هذا الوباء.

وهكذا، قرر رئيس المجلس الجهوي للداخلة – وادي الذهب، الخطاط ينجا، وباقي الأعضاء، المساهمة بتعويضات شهر واحد لفائدة الصندوق الخاص بتدبير فيروس كورونا المستجد.

وأفاد بلاغ للمجلس بأن “رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب وأعضاء المكتب وكاتب المجلس ونائبه ورؤساء اللجان الدائمة ونوابهم ورؤساء الفرق ثمنوا كافة هذه المجهودات وقرروا المساهمة في هذا الصندوق، كتعبير عن الانخراط الشخصي والتطوعي في هذا المجهود الوطني”.

وأضاف أن هذه المبادرة تأتي تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بخصوص إحداث صندوق خاص بتدبير وباء كورونا، الرامية إلى المساهمة في تغطية النفقات المتعلقة بتأهيل المنظومة الصحية ودعم الاقتصاد الوطني والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الجائحة، وكذا في إطار المبادرات الحكومية المنسجمة مع روح دستور المملكة والهادفة إلى تحقيق التضامن الوطني.

وأشار البلاغ إلى أن رئيس المجلس الجهوي دعا باقي أعضاء المجلس وكافة أطر وموظفي إدارة الجهة والوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع وكافة الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية بالجهة إلى الانخراط في هذه المبادرة “التي تجسد سمو قيم المواطنة وروح التضامن والتكافل والتآزر بين مختلف مكونات المجتمع المغربي لمواجهة تداعيات هذه الجائحة التي تمر بها بلادنا”.

كما عبر عن التجند الدائم والمستمر لكافة مكونات المجلس والاستعداد التلقائي للانخراط في كافة المبادرات والتدابير الرامية إلى التصدي للآثار السلبية لهذا الوباء وتعبئة كافة إمكانات المجلس ووضعها لتحقيق هذا الهدف.

وأكد، من جهة أخرى، على ضرورة احترام مقتضيات المذكرة الخاصة بالتدابير الاحترازية للوقاية والحد من انتشار وباء “كورونا” على المستوى الوطني، والالتزام بكافة التدابير الوقائية التي تتخذها لجنة اليقظة المحدثة لهذا الغرض.

ومن جهته، قرر رئيس المجلس الجماعي للعركوب، صالح بوسيف، وأعضاء مكتب المجلس وأجهزته، المساهمة بتعويضات شهر مارس لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا (كوفيد-19).

وذكر بلاغ للمجلس أنه “إيمانا بأهمية التضامن لاجتياز المرحلة التي تعيشها بلادنا للحد من انتشار فيروس كورونا “كوفيد-2019″، وتعبيرا عن روح التكافل والتآزر الوطني، بادر رئيس المجلس الجماعي ونوابه وأعضاء الأجهزة المساعدة لمكتب المجلس، إلى المساهمة في هذا الصندوق، الذي أحدث تنفيذا للتعليمات السامية التي تفضل بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وبدوره، قرر المجلس الجماعي للداخلة التبرع بالرواتب الشهرية لجميع أعضائه طيلة فترة الأزمة الوبائية، كمساهمة منه لدعم الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

وأفاد المجلس بأن هذه الخطوة تأتي تنفيذا للتعليمات السامية التي تفضل بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، قصد الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا “كوفيد 19”.

وأشار إلى أنه من خلال هذه المبادرة الإنسانية، فإن المجلس الجماعي يعبر عن استعداده التلقائي للانخراط والمساهمة في هذا الحساب، بغية محاربة هذه الجائحة.
23/03/2020