في الواجهة


تاريخ النشر : 26/10/2016

ادريس اليزمي يؤكد بجنيف على الدور الكبير الذي تضطلع به اللجن الجهوية في الأقاليم الجنوبية

أكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ادريس اليزمي يوم الإثنين بجنيف على الدور الكبير الذي تضطلع به اللجن الجهوية للمجلس، والذي اشاد به مختلف الفاعلين الدوليين.

وأوضح السيد اليزمي خلال اجتماع للجنة حقوق الإنسان قبيل مناقشة التقرير الوطني السادس للمغرب، أن العمل الذي تقوم به هذه اللجن معترف به دوليا بالنظر للمهنية والفعالية والمصداقية التي يتم بها.

وذكر من جهة أخرى بأن دستور 2011 يجرم الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بما فيها الاختفاء القسري، ويكرس بشكل لا رجعة فيه التزام المملكة كما هي متعارف عليها دوليا.

وبعدما أشار إلى مشروع القانون المتعلق بهيئة المناصفة ومحاربة أشكال التمييز، جدد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان توصية المجلس بأن تكون هذه الهيئة منسجمة مع مبادئ باريس وموجهة للتمييز في حق النساء.

وفي السياق ذاته، أكد ادريس اليزمي على أخذ الحكومة بعين الاعتبار جزء من توصيات المجلس التي تضمنتها تقاريره الموضوعاتية وآراءه الاستشارية المتعلقة على الخصوص بسياسة الهجرة والقضاء العسكري والصحة العقلية.

وفي موضوع الانتخابات، قال السيد اليزمي إن المجلس قام منذ 2009 بخمس مهمات ملاحظة خلال الانتخابات والاستفتاء، والتي أسفرت عن تقارير تمخضت عنها مجموعة من الخلاصات والتوصيات.

وكانت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قد بدأت أمس الإثنين مناقشة التقرير السادس الدوري للمغرب بحضور وفد مغربي هام يقوده المحجوب الهيبة المندوب الوزاري لحقوق الإنسان.

وقد شارك في هذا النقاش التفاعلي ممثلو وزارة الداخلية، والعدل والحريات، والشؤون الخارجية والتعاون، بالإضافة إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان وعدد من الجمعيات.

25/10/2016