في الواجهة


تاريخ النشر : 20/01/2021

السمارة: السيدة بوشارب تطلع على مشاريع التأهيل الحضري ومحاربة السكن غير اللائق

 اطلعت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيدة نزهة بوشارب، يوم الثلاثاء، على تقدم أشغال مشاريع التأهيل الحضري للأحياء ناقصة التجهيز ومحاربة السكن غير اللائق في إقليم السمارة، بكلفة مالية تناهز 887 مليون درهم.

وقامت الوزيرة، رفقة عامل إقليم السمارة حميد نعيمي، بزيارة لمشاريع إعادة إيواء قاطني مخيمات (الربيب والكويز)، الذي تطلب تعبئة غلاف مالي بقيمة 532 مليون درهم، والتأهيل الحضري للأحياء ناقصة التجهيز باستثمار بلغ 125 مليون درهم، وتهيئة وبناء وتجهيز بمبلغ 180 مليون درهم والمشاريع المتعلقة بالاقتصاد الاجتماعي بتكلفة 50 مليون درهم.

وتهم هذه المشاريع، على الخصوص، بناء دور نواتية في تجزئتي الربيب والكويز، وتهيئة وإعادة التأهيل الحضري (أشغال الطرقات والأرصفة والساحات العمومية) في حي الوحدة، وحي الفتح، وحي مولاي إدريس، والحي الحسني.

كما تهم تأهيل وتهيئة ساحة الجيش الملكي والساحة الكبرى والفضاءات الخضراء وأشغال طمر خطوط الجهد المتوسط وإنشاء مراكز للمحولات وتطوير أرصفة الممرات المحيطة بالساحة الكبرى والمحاور الرئيسية للمدينة، وكذا بناء وتجهيز المحطة الطرقية، وقاعة لعرض منتوجات الصناعة التقليدية والمجالية، والسوق الأسبوعية، والمركب الثقافي، ومسرح الهواء الطلق والملعب البلدي والمجزرة البلدية.

ويتعلق الأمر كذلك بتهيئة المقابر، وتأهيل مركز جماعة أمكالا، وإنجاز قرى نموذجية بسيدي أحمد العروسي، والحوزة، والجريدية، وتيفاريتي، وبناء منشأة على وادي سلوان وحماية مدينة السمارة من الفيضانات وإقامة منطقة للأنشطة الاقتصادية.

وتم تمويل هذه المشاريع من قبل العديد من الشركاء، خاصة المديرية العامة للجماعات المحلية (324.45 مليون درهم)، ووزارة الإسكان (357.75 مليون درهم)، ووكالة الجنوب (156.5 مليون درهم).

وقالت السيدة بوشارب، في تصريح للصحافة، إن هذه الزيارة تهدف إلى الاطلاع على تقدم أشغال البرامج التي كانت موضوع الاتفاقيات الموقعة أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة إطلاق النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

ويتعلق الأمر، على الخصوص، ببناء حوالي 2800 وحدة سكنية لإعادة إيواء قاطني مخيمين، وهو مشروع من شأنه تحسين ظروف وإطار عيش هذه الأسر، بكلفة إجمالية قدرها 400 مليون درهم، ساهمت فيها الوزارة بمبلغ 175 مليون درهم.

كما أشارت الوزيرة إلى مشروع التأهيل الحضري للأحياء ناقصة التجهيز، مؤكدة أن هذا المشروع “مهم للغاية” و “هيكلي” بالنسبة للمدينة، التي من المتوقع أن تشهد طفرة اقتصادية واجتماعية واستثمارات اقتصادية كبرى على غرار الأقاليم الجنوبية الأخرى للمملكة.

وقبل توجهها إلى السمارة، قامت السيدة بوشارب بزيارة إلى مدن الداخلة وبوجدور والعيون وطرفاية.
20/01/2021