في الواجهة


تاريخ النشر : 18/07/2022

الصحراء المغربية: رئيس الدبلوماسية البرتغالية يشيد بمخطط الحكم الذاتي المقدم من طرف المغرب

أشاد وزير الشؤون الخارجية البرتغالي، جواو غوميش كرافينيو، بمخطط الحكم الذاتي المقدم من طرف المملكة قصد التوصل إلى تسوية للنزاع حول الصحراء المغربية، واصفا إياه بالمبادرة “الهامة” و”الخطوة إلى الأمام”.

 

وقال رئيس الدبلوماسية البرتغالية، يوم الجمعة، في تصريح لوكالة “لوسا” للأنباء، إن “مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب يعد مخططا هاما وخطوة إلى الأمام”.

 

وبحسب السيد جواو غوميش كرافينيو، سيكون من المناسب الآن “أن تكون هناك حركية تتيح تسوية الوضعية” الراهنة لهذا الملف.

 

وأضاف المسؤول البرتغالي، على هامش الجلسة الختامية لسلسلة الندوات حول موضوع “الدبلوماسية واستقلال البرتغال” بقصر الاستقلال في لشبونة، أن “البرتغال بلد جار. لدينا علاقات ممتازة مع المغرب والجزائر. ندرك أنه سيكون من المهم للغاية إحراز تقدم في اتجاه تهدئة هذا الوضع”.

 

وأشار في هذا الصدد، إلى أنه وجه دعوة إلى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، السيد ستافان دي ميستورا لزيارة البرتغال.

 

وتابع رئيس رئيس الدبلوماسية البرتغالية قائلا “ما نريد التأكيد عليه هو دعمنا للعملية التي ترعاها الأمم المتحدة، ونعتقد أنه في نهاية هذه العقود، علينا أن نسعى للتوصل إلى تفاهم”.

 

وتواصل مبادرة الحكم الذاتي المقترحة من طرف المغرب سنة 2007، من أجل وضع حد للنزاع المصطنع حول الصحراء المغربية، في كسب المزيد من الدعم، المصداقية والحضور.

 

فبعد الولايات المتحدة والكثير من الدول الإفريقية والعربية والآسيوية، جاء الدور على ألمانيا، إسبانيا ومؤخرا هولندا للاعتراف بمخطط الحكم الذاتي باعتباره الحل الجاد، الموثوق والواقعي الوحيد لهذا النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية.

 

(و.م.ع 16/07/2022)