في الواجهة


تاريخ النشر : 25/12/2018

 اليابان تؤكد أنها لا تعترف بـ “الجمهورية الصحراوية” المزعومة

جدد وزير الشؤون الخارجية الياباني السيد تارو كونو، يوم الاثنين 24 دجنير بالرباط، تأكيده على موقف بلاده إزاء قضية الصحراء، موضحا أن اليابان لا تعترف بـ “الجمهورية الصحراوية” المزعومة كدولة.
وجدد رئيس الدبلوماسية اليابانية، بكل وضوح وقوة، خلال ندوة صحفية أعقبت المباحثات التي أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة، تأكيده على الموقف المعبر عنه، بدون لبس، خلال الاجتماع الوزاري التحضيري للمؤتمر الدولي السابع لطوكيو حول التنمية بإفريقيا (تيكاد)، المنعقد خلال الفترة ما بين 5 و7 أكتوبر بالعاصمة اليابانية.
وكان السيد تارو كونو، الذي يوجد حاليا في زيارة رسمية للمغرب، قد أكد أن حضور “الجمهورية الصحراوية” المزعومة لاجتماع وزاري تحضيري لمؤتمر (تيكاد 7)، “لا يعني بتاتا، أن اليابان تعترف، صراحة أو ضمنا” بهذه المجموعة كدولة.
من جانبه، أكد السيد بوريطة أن المغرب واليابان اتفقا على تعزيز علاقات التعاون القائمة بينهما قصد تجنب كل ما من شأنه المساس بالعلاقات الثنائية، لاسيما خلال السنة المقبلة، وذلك اعتبارا للاجتماعات المقررة باليابان.
وأكد الوزير على ضرورة الحفاظ على هذه العلاقات بمنآى عن “كل ما من شأنه إضعاف الأسس التي تقوم عليها”، معربا عن ثقته في قدرة المغرب واليابان على تجاوز جميع الصعاب إذا ما تعاونا ضمن إطار من الصداقة والشراكة.
24/12/2018