في الواجهة


تاريخ النشر : 07/03/2021

تدشين الكلية متعددة التخصصات بالسمارة

جرى يوم الأحد بالسمارة، تدشين الكلية متعددة التخصصات، كمؤسسة تعليمية ذات استقطاب مفتوح قصد الاستجابة للطلب التربوي بالإقليم وجهة العيون-الساقية الحمراء عموما. وتقع الكلية التابعة لجامعة ابن زهر والتي ترأس حفل تدشينها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، ووالي جهة العيون-الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، ورئيس المجلس الجهوي، سيدي حمدي ولد الرشيد، على مساحة إجمالية قدرها 69 ألف و500 متر مربع.كما تتوخى توفير تكوينات مقدرة في ميادين العلوم الشرعية واللغات والإعلاميات.

وتتكون الكلية فضلا عن ثلاث مدرجات، من 10 قاعات للتدريس بطاقة استيعابية من 60 طالبا وطالبة، ومختبرا للغات، إضافة إلى مرافق إدارية خاصة بالأساتذة وبالأطر التربوية. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي السيد إدريس أوعويشة، إن الكلية متعددة التخصصات تتوخى هدفين رئيسيين، أولهما الحفاظ على هويتها الصميمة ككلية علوم شرعية تابعة لجامعة القرويين، مضيفا أنها تنكب على الاشتغال في مجال الدراسات الإسلامية. أما الهدف الثاني فيهم حسب السيد أوعويشة، الانفتاح على تخصصات أخرى تستجيب لاحتياجات الطلبة والجهة عموما، مستشهدا بارتقاب فتح شعب، بشهادة الباشلور (الإجازة)، تتعلق بالرياضيات الإعلامية، والتدبير واللغات الأجنبية والترجمة المهنية، إضافة إلى التدبير الخاص بالاقتصاد التضامني السنة المقبلة.كما أشار إلى أن هذه الشعب تلقى إقبالا متزايدا يتعين الاستجابة له.

أما الركيبي الإدريسي حميد، عميد الكلية متعددة التخصصات السمارة، فأوضح أن هذا الصرح الجامعي الذي ينضاف إلى المؤسسات الجامعية بالأقاليم الجنوبية الثلاث للمملكة، اتخذ من مدينة السمارة، العاصمة الروحية لأقاليم جنوب المملكة، منطلقا للانخراط في البعد الإفريقي للمملكة من بوابة البحث العلمي.

وأكد في تصريح مماثل، أن الكلية ستعتمد هذه السنة نظام الباكالوريوس بعد موافقة القطاع الوصي، مستشهدا بأربعة مشاريع في هذا الصدد تتعلق بباكالوريوس الشريعة والقانون وقضايا المجتمع، وباكالوريوس الاقتصاد والتسيير والتدبير، وباكالوريوس اللغات الأجنبية، وباكالوريوس الرياضيات والهندسة الإعلامية.

ولفت إلى أن هذا التوسع البيداغوجي الذي تعرفه الكلية ابتداء من الموسم الجامعي المقبل مفتوح في وجه زهاء 2500 طالبة وطالب، تتوفر لهم بنيات تعلم حديثة، سواء أتعلق الأمر بالتعليم الحضوري أو عن بعد. كما دشن السيد أمزازي مركز المسيرة الخضراء الفرصة الثانية الجيل الجديد، الذي عبأ غلافا ماليا قدره زهاء 850 ألف ويستهدف 50 مستفيدا. ويوفر المركز تكوينات في ميادين الحلاقة(20 مستفيدا)، والطبخ(14 مستفيدا) والإعلاميات(16 مستفيدا).

ومن جهة أخرى، قام بزيارة تفقدية لكل من ورشي بناء مقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية السمارة التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون-الساقية الحمراء، وبناء مدرسة الشيخ سيدي أحمد الركيبي.

عرف حفل التدشين حضور كل من عامل إقليم السمارة، حميد النعيمي، وعامل إقليم طرفاية، محمد حميم، وعامل إقليم بوجدور، إبراهيم بنبراهيم، إضافة إلى مسؤوليين محليين ومنتخبين.
07/03/2021