في الواجهة


تاريخ النشر : 14/03/2022

توقيع اتفاقية توأمة بين مدينتي الداخلة وكروتوني الإيطالية

تم التوقيع يوم السبت، على اتفاقية توأمة بين مدينتي الداخلة وكروتوني الإيطالية، تتوخى تعزيز التعاون الثنائي في مجال التهيئة الترابية وبناء القدرات الإدارية.

وفي كلمة خلال حفل التوقيع، قال سفير المغرب بروما السيد يوسف بلا، إن ”هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس المجلس البلدي للداخلة، الراغب حرمة الله، وعمدة كروتوني فينتشنزو فوس، تندرج في إطار تعزيز التعاون اللامركزي للجماعات المغربية والشراكة الاستراتيجية الموقعة بين المملكة وإيطاليا سنة 2019″.

وأوضح الدبلوماسي المغربي أن “هذه الاتفاقية تفتح آفاقا واعدة للتعاون بين المدينتين في مختلف القطاعات، بما في ذلك الصناعات الغذائية والسياحة والطاقات المتجددة”.

وبالمناسبة، سلط السيد بلا الضوء على المؤهلات التي تزخر بها مدينة الداخلة، لاسيما المشاريع المهيكلة التي يتم تنفيذها بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ومناخ الأعمال الملائم، مسجلا أن المدينة تعد مركزا للجذب الاقتصادي والحوار بين الثقافات، ومرجعا من حيث التنمية المستدامة.

من جهته، أعرب رئيس المجلس البلدي للداخلة عن رغبته الأكيدة في إقامة علاقات ودية ومفيدة مع المدينة الإيطالية في جميع القطاعات ذات الاهتمام المشترك، مؤكدا أن جماعة الداخلة تدرك الأثر الذي سيحدثه مثل هذا الزخم في التعاون والشراكة، وتلتزم بكل إمكاناتها ومؤهلاتها للعمل من أجل نجاح هذه التوأمة.

وستمنح هذه الاتفاقية مدينة الداخلة إشعاعا دوليا وآفاق شراكة يمكن أن تسهم بشكل إيجابي في تنميتها الاقتصادية والاجتماعية.

وتتعهد البلديات المتوأمة بتعزيز جميع أنواع علاقات التعاون، وتحديد الأنشطة المناسبة مثل التعاون التجاري، التراث الثقافي، السياحة، حماية البيئة، تعزيز الرياضة والقطاع الجمعوي.

وسيساهم المجلس البلدي للداخلة ومدينة كروتوني في التعريف بثقافة البلدين وتعميق التعاون في مختلف المجالات، بالإضافة إلى تبادل الخبرات وتعزيز المبادلات.

وبالإضافة إلى القنصل العام للمغرب في نابولي السيد عبد القادر ناجي، حضر حفل التوقيع وفد مغربي مكون من رئيس المجلس الإقليمي الداخلة حمية محمد سالم، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الداخلة جمال بوسيف.
 13/03/2022