في الواجهة


تاريخ النشر : 25/02/2022

رئيس برلمان “سيدياو” يشيد بالدينامية التنموية في الصحراء المغربية

 أشاد رئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) سيدي محمد تونيس، يوم الأربعاء بالعيون، بالتنمية السوسيو-اقتصادية التي تعرفها الصحراء المغربية، وهي دينامية تضع “الساكنة في محور مبادراتها”.

وقال السيد تونيس، الذي يقود وفدا هاما عن برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في زيارة إلى المغرب، في تصريح للصحافة، “نحن مرتاحون جدا لما رأيناه هنا في العيون. أنا سعيد جدا لكون الساكنة تشكل محور جميع مبادرات التنمية في هذه الجهة”.

وأكد أن هذه الزيارة إلى العيون تهدف إلى الاطلاع بشكل مباشر على التقدم السوسيو-اقتصادي الذي تشهده الجهة، معبرا عن إرادة برلمان “سيدياو” في تعزيز تعاونه مع المؤسسة التشريعية بالمغرب.

من جهتها، رحبت عضو الوفد، إبراهيما ميموناتو، باعتماد مقاربة النوع في بلورة وتنفيذ المشاريع التنموية في الجهة.

وأوضحت أن “الوفد معجب بالنموذج التنموي في الجهة وكيفية أخذ النساء في الاعتبار ضمن المشاريع التنموية”، منوهة بالانخراط القوي لساكنة الأقاليم الجنوبية بالمملكة في هذه الدينامية وفي إدارة شؤونهم المحلية.

من جانبه، أبرز رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، أن هذه الزيارة مكنت وفد المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا من التعرف عن كثب على التنمية السوسيو-اقتصادية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأوضح أن هذا النوع من الزيارات هو تكريس للخيارات الاستراتيجية التي يتبناها المغرب في مجال تعزيز العلاقات متعددة الأبعاد بعمقها الإفريقي والنهوض بالتعاون جنوب – جنوب، مؤكدا الحرص على إعطاء دفعة قوية للعلاقات بين البرلمان والمنظمات الإفريقية.

كما أشار رئيس مجلس المستشارين إلى أن هذه الزيارة سيكون لها أثر إيجابي بشأن رؤية أعضاء برلمان “سيدياو” للتقدم الذي تم إحرازه في الصحراء المغربية خصوصا، وفي جميع جهات المملكة عموما.

وأكد رئيس مجلس جهة العيون – الساقية الحمراء، سيدي حمدي ولد الرشيد، أن هذه الزيارة تتيح الفرصة لتسليط الضوء على المشاريع الكبرى المنجزة في مجالات البنيات التحتية والتعليم والصحة والرياضة والثقافة، وذلك بفضل النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس في 2015.

وأشار إلى أنه تم، خلال المحادثات مع وفد برلمان “سيدياو”، التركيز أيضا على أهمية تعزيز تبادل الخبرات والتجارب بين الدول الإفريقية في مجال الإدارة والحكامة المحليتين من أحل تحقيق التنمية المنشودة.

وقام أعضاء وفد المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) بزيارة للقرية الرياضية بالعيون، وورشي القاعة الأولمبية والقاعة المغطاة، وهي مشاريع يتم إنجازها وفقا لأفضل المعايير العالمية.

كما زاروا أوراش إنجاز كلية الطب والصيدلة، ومدينة المهن والكفاءات، والمركز الاستشفائي الجامعي، بالإضافة إلى مشاريع أخرى تهدف إلى تعزيز البنيات التحتية للمدينة.

وأجرى الوفد كذلك محادثات مع والي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، بالإضافة إلى شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية.
24/02/2022