في الواجهة


تاريخ النشر : 08/10/2017

نسبة المشاركة المرتفعة في الانتخابات بالأقاليم الجنوبية تؤكد تشبث الصحراويين بمغربيتهم

أكد النائب البرلماني السيد أحمد الخريف أن النسبة المرتفعة (76 بالمائة) للمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية ،الحرة والشفافة بالأقاليم الجنوبية، كما شهد بذلك المجتمع الدولي، تؤكد تشبث الصحراويين بمغربيتهم.

وأكد السيد الخريف المنحدر من الأقاليم الجنوبية للمملكة في تدخل أمام اللجة الرابعة للجمعية العامة للامم المتحدة، يوم الخميس 05 أكتوبر، أن هذه النسبة تجسد تشبث الصحراويين بمغربيتهم، وتؤكد شرعية المنتخبين بالاقاليم الجنوبية.

كما تؤكد هذه النسبة العالية من المشاركة، يضيف السيد الخريف أمام عشرات الحقوقيين والناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الانسان والفاعلين الجمعويين، أن انفصاليي البوليساريو “لا يمثلون إلا انفسهم، ولايمكلون الحق في التحدث باسم الصحراويين”.

وندد السيد الخريف الذي سبق أن تقلد منصب نائب رئيس مجلس مدينة العيون، بالممثلين المزعومين للصحراويين في تندوف على الرغم من انتفاء أي شكل من أشكال الإنتخاب منذ اندلاع النزاع المصطنع حول الصحراء قبل 40 سنة.

وخاطب السيد الخريف اللجنة بالقول ” لاحظوا أن قائمة المتحدثين لاتتضمن أي صحراوي يعيش في مخيمات تندوف” متسائلا ” ألا يوجد أي شخص في هذه المخيمات يمكنه التحدث أمام لجنتكم”.

وأضاف “بوصفي ممثلا شرعيا لساكنة الاقاليم الجنوبية، أؤكد أن هذه المنطقة تنعم بالأمن والاستقرار، ويعيش سكانها في طمأنينة ويحيون حياة كريمة”.

وقال المتحدث إنه كصحراوي يشدد على أن البوليساريو لاتتمتع بأي حق لتمثيل ساكنة الصحراء، مؤكدا أن الممثلين الحصريين للصحراء هم المنتخبون في مختلف الهيئات التمثيلبة الجهوية وعلى المستوى الوطني.
07/10/2017