في الواجهة


تاريخ النشر : 29/02/2016

وزارة الاتصال تطلق مشروع التأهيل الرقمي حول قضية الصحراء المغربية

أطلقت وزارة الاتصال يوم الجمعة بالرباط، وبشراكة مع الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية، مشروع التأهيل الرقمي حول قضية الصحراء المغربية، وذلك لفائدة 16 منظمة شبابية حزبية، بالاضافة الى إطلاق “بوابة الصحراء المغربية” التي تم إنجازها وفق آليات حديثة وصيغ متقدمة ونوعية وبست لغات . 

ويهدف مشروع التأهيل الرقمي حول قضية الصحراء المغربية ، الذي دخل حيز التنفيذ بعد التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة بين الوزارة والهيئة الوطنية للشباب والديمقراطي، إلى إرساء برنامج للتكوين في مجال الترافع الرقمي حول الوحدة الترابية للمملكة. 

وأوضح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، في كلمة بالمناسبة، أن الاتفاقية تروم تحديد إطار عام للشراكة بين الطرفين من أجل وضع برنامج للتكوين في مجال الترافع الرقمي حول القضية الوطنية، والرفع من مستوى الأداء التواصلي لدى الشباب المغربي من مختلف الهيئات الحزبية وجمعيات المجتمع المدني، والقيام بمبادرات مشتركة كل حسب إمكاناته واختصاصاته، لتأهيلهم للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة. 

وأبرز الوزير أن هذا الاتفاقية تضع هدف تكوين 5 آلاف شاب من 16 شبيبة حزبية في مجال الترافع الرقمي حول القضية الوطنية، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية ، ومن أجل ترسيخ قيمة الوطنية الحقة التي ينص عليها دستور 2011.

وقد تم بموجب الاتفاقية ، بحسب الوزير إطلاق “بوابة الصحراء المغربية”، وهي منصة رقمية متعددة الوسائط لتقديم واقع وتاريخ وثقافة الصحراء للعالم، والتعريف بأوضاعها الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، واستعراض ما تحقق من مشاريع وبرامج هامة طيلة أربعين سنة، إóضافة إلى إبراز الأوراش الكبرى المفتوحة في إطار النموذج التنموي الاقتصادي الجديد للأقاليم الجنوبية.

وأضاف الوزير، أن البوابة التي تم إنجازها وفق آليات حديثة وصيغ متقدمة ونوعية وبست لغات، تروم الإسهام في الجهود المبذولة على مستوى التعريف بقضية الصحراء المغربية عن طريق المعطيات والمنجزات التي تتحقق على أرض الواقع، وتعزيز أدوات الدفاع عن الوحدة الوطنية ومواجهة الخطابات ودحض الأطروحات المعادية. 

وتتوجه “بوابة الصحراء المغربية” إلى الرأي العام المغربي والدولي، كفضاء إعلامي يجمع بين المعطيات التاريخية والجغرافية والأبحاث الأكاديمية والمعلومات الخبرية والعلمية والمقالات والدراسات والتقارير والتحقيقات، علاوة على تجميع الوثائق القانونية والاثنوغرافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية والدبلوماسية والتنموية والبيئية.

وتسعى البوابة أيضا، إلى أن تكون مصدرا موثوقا لقضية الصحراء المغربية، وإطارا مرجعيا لتيسير الاطلاع على مختلف مناحي وجوانب ملف الصحراء بشكل موضوعي وصادق، وتقديم مضامينها بشكل يسهل تناوله والإلمام به من طرف الإعلاميين والباحثين والدبلوماسيين والمجتمع المدني، وعموم المهتمين بالملف وطنيا ودوليا.

وأبرز وزير الاتصال ، أن التأهيل الرقمي للترافع يعتبر تجربة جديدة بالمغرب، الهدف منها الانتقال إلى مرحلة جديدة في الترافع حول القضية الوطنية، وذلك انطلاقا من الوعي بالأهمية التي تكتسيها شبكة الإنترنت والشبكات الاجتماعية بشكل خاص.

وسيتم فتح باب المشاركة في هذا التكوين للشباب من خارج الشبيبات الحزبية، بحيث سيتم انتقاء ألف شابة وشاب للاستفادة من التكوين بالمعهد المغربي للشباب والديمقراطية، ومن مختلف جهات المملكة، على أن يتم تتويج هذا المشروع بتوزيع شواهد التخرج من المعهد وبدعم من الوزارة.

وتجدر الاشارة الى تم بالمناسبة تنظيم معرض للصور تحت عنوان “ملحمة المسيرة الخضراء المجيدة”، وذلك في سياق احتفال المغرب بالذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، والذكرى 58 لمعركة الدشيرة .