في الواجهة


تاريخ النشر : 24/04/2017

استئناف العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية كوبا

أفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أنه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أعادت المملكة المغربية، اليوم، علاقاتها الدبلوماسية مع جمهورية كوبا.
وأضاف البلاغ، بهذا الخصوص، أن السفيران الممثلان الدائمان للمملكة المغربية وجمهورية كوبا لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، وأنايانسي رودريغيز كاميخو، قد وقعا، يوم الجمعة بنيويورك، اتفاقا لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية كوبا على مستوى السفراء.
وأشارت الوزارة إلى أن هذا القرار يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية من أجل دبلوماسية استباقية ومنفتحة على شركاء ومجالات جغرافية جديدة.
وفي هذا السياق، تفضل جلالة الملك، نصره الله، بإعطاء تعليماته السامية لفتح سفارة للمملكة المغربية في هافانا قريبا.
وفي ما يلي نص الاتفاق:

اتفاق بشأن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية كوبا

قررت حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية كوبا، اللتان تحدوهما إرادة متبادلة لتطوير علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها، استئناف العلاقات الدبلوماسية على مستوى السفراء، والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من تاريخ توقيع هذا الاتفاق.

واقتناعا منهما بأن استئناف العلاقات الدبلوماسية وفقا للمبادئ والأهداف المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، وتماشيا مع الروح والقواعد المنصوص عليها في اتفاقية فيينا حول العلاقات الدبلوماسية ل18 أبريل 1961، والتي تعكس مصالح البلدين، وتساهم في تعزيز السلم والأمن الدوليين، وقع المفوضان الموقعان أدناه هذا الاتفاق في نسختين، باللغة الاسبانية والانجليزية والعربية، وكل نص متساو في حجيته.
21/04/2017