Dakhla - Ar

تزخر الأقاليم الصحراوية المسترجعة بالعديد من المكونات السياحية، التي تجمع بين الشواطئ الممتدة والمتداخلة مع رمال الصحراء، وكثبان الرمال المترامية، وواحات النخيل، والأخاديد الصحراوية، إضافة إلى النقوش الصخرية والمستحجرات، وسباقات الجمال والمواسم الثقافية، والزوايا الدينية.

كل هذه المكونات وغيرها، شكلت منطلقا لصناعة سياحية مهمة في الصحراء، عبر تدفق العديد من الاستثمارات الوطنية والأجنبية، والتي تمثلت في بناء الوحدات الفندقية، والمراكز والقرى السياحية، والإقامات السياحية الخاصة، التي انتشرت على طول شواطئ الصحراء، وكذا في التشجيع على إنجاز بنيات تحتية سياحية في البحيرة الشاطئية (لخنيفس)، وخليج مدينة الداخلة، والكويرة، وفي العديد من واحات الصحراء، إضافة إلى دعم الأنشطة السياحية من قبيل التظاهرات والمواسم والمهرجانات الثقافية والفنية، وكذا التظاهرات الرياضية كالرالي الجوي (تولوز طرفاية سان لويز)، ورالي السيارات.