اهتم المغرب منذ استرجاع أقاليمه الصحراوية الجنوبية، بإحداث بنية صناعية، تتركز في مناطق صناعية موزعة على عموم جهة الصحراء، وذلك بهدف تنشيط  دور هذه المناطق، وتفعيل مساهمتها في تنشيط وتنمية الصحراء، وخلق فرص العمل واستقرار ساكنة المناطق الحضرية.

ورغم التركيز، على تعميم المناطق الصناعية في كل جهات الصحراء، إلا أن هناك تفاوتا صناعيا بين جهة وأخرى، وظهور مناطق مصنعة وأخرى أقل تصنيعا، وذلك بسبب تباين الإمكانيات والبنى التحتية التي تتوفر عليها كل جهة…
وتتوفر مدينة العيون وضواحيها على مناطق صناعية لقربها من ميناء المرسى المجهز صناعيا، والمرتبط بأنشطة التصنيع والصيد والتصدير، إضافة إلى تركيز المغرب منذ استعادة أقاليمه الصحراوية، على تجهيز منطقة العيون، وتشجيع التصنيع والاستثمار بها، وإحداث وحدات صناعية، تراوح أنشطتها بين الصيد والصناعة الغذائية، والفوسفاط، ومستودعات المنتوجات النفطية.كما تم إحداث مناطق صناعية أخرى بالقرب من ميناء مدينة الداخلة، واستمرار الأشغال لإحداث مناطق صناعية أخرى.