كرنولوجيا

التسلسـل الزمنــيالحــــــــدث
1884احتلال إسبانيا للصحراء المغربية.
13 مارس 1895توقيع المعاهدة المغربية – البريطانية التي تنص على أنه لا يمكن لأية قوة أن تدعي حيازة الأقاليم الممتدة بين وادي درعة ورأس بوجدور، لأن هذه الأقاليم تنتمي إلى المغرب.
أكتوبر 1903اتفاقية مغربية ـ إسبانية تدرج إقليم الساقية الحمراء ضمن المنطقة الجنوبية للمغرب.
1912وقوع المغرب تحت الاحتلال الأجنبي (فرنسا في المنطقة الوسطى، إسبانيا في المنطقة الشمالية والمنطقة الجنوبية، بما فيها الصحراء، وطنجة تحت وصاية مجلس يتكون من 12 قوة أجنبية).
1956تنازل فرنسا وإسبانيا لفائدة المغرب عن المنطقة الوسطى والشمالية، وعودة منطقة طنجة كذلك إلى السيادة المغربية.
1957-1958التحالف الفرنسي ـالإسباني يطلق هجوما مشتركا، سمي بعملية «المكنسة»، بهدف السيطرة على الوضع وتصفية جيش التحرير.
10 يناير 1958مرسوم إسباني ينص على أن إدارة الصحراء المغربية لم تعد كجزء من إفريقيا الغربية بل كإقليم إسباني.
فاتح أبريل 1958اتفاقية "سينترا" تعلن استقلال طرفاية.
1964إدراج قضية الصحراء، بطلب من المغرب، في جدول أعمال اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة.
16 دجنبر 1965صدور قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2072، الذي طالب إسبانيا، بصفتها الدولة القائمة بالإدارة، بالقيام فورا باتخاذ التدابير اللازمة... والدخول في مفاوضات من أجل تحرير إقليمي سيدي إفني والصحراء الغربية من السيطرة الاستعمارية.
1969معاهدة فاس تعلن عودة سيدي إفني إلى الوطن الأم.
08 يونيو 1970معاهدة التضامن و حسن الجوار موقعة بين المغفور له الحسن الثاني والرئيس الموريتاني المختار ولد داداه.
أكتوبر 1974تأييد الرئيس الجزائري للمطالب الترابية للمملكة (القمة العربية السابعة).
13 دجنبر 1974صدور قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 3292، الذي طالب برأي استشاري من محكمة العدل الدولية بلاهاي، حول الوضعية القانونية للمنطقة قبل الاستعمار الإسباني، خصوصا روابطها القانونية مع المغرب وموريتانيا.
16 أكتوبر 1975الرأي الاستشاري من محكمة العدل الدولية حول الصحراء الغربية: الصحراء الغربية (ريو دي أورو والساقية الحمراء) لم تكن أرضا بلا سيد غداة الاستعمار الإسباني، بل كانت هناك روابط البيعة بين سلطان المغرب وقبائل الصحراء الغربية.
22 أكتوبر 1975صدور قرار مجلس الأمن رقم 337، نص على أن الأطراف المعنية يمكنها إجراء مفاوضات من أجل تسوية هذا النزاع سلميا، استنادا إلى المادة 33 من ميثاق الأمم المتحدة.
6 نونبر 1975تنظيم المسيرة الخضراء.
14 نونبر 1975توقيع اتفاقيات مدريد بين المغرب وإسبانيا وموريتانيا.
10 دجنبر 1975الجمعية العامة تأخذ بعين الاعتبار مقتضيات اتفاق مدريد قرار (3458 / B)
26 فبراير 1976رأي الجماعة يؤيد تصفية الاستعمار بالصحراء وإعادة إدماجها بالمغرب وبموريتانيا.
27 فبراير 1976إعلان قيام الجمهورية المزعومة.
14 أبريل 1976اتفاقية بين المغرب وموريتانيا.
14 غشت 1979استرجاع إقليم واد الذهب.
26 يونيو 1981موافقة المغرب، بنيروبي، على تنظيم استفتاء بالصحراء.
22 فبراير 1982قبول الجمهورية الوهمية بمنظمة الوحدة الإفريقية.
نونبر 1984انسحاب المغرب من منظمة الوحدة الإفريقية.
8 يوليوز 1987صدور رأي مكتب الشؤون القانونية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، ردا على التساؤل المغربي المتعلق بسريان النظام الداخلي في حالة عقد اجتماع مشترك بين منظمة الأمم المتحدة ومنظمة حكومية جهوية، حيث أشار إلى أنه في حالة عقد اجتماع مشترك بين اللجنة الاقتصادية لإفريقيا ومنظمة حكومية جهوية، فإنه يجب على اللجنة الاقتصادية لإفريقيا، كهيئة منبثقة عن الأمم المتحدة، أن تمتثل لقرارات الهيئات التي تنتمي لها خصوصا منها الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.
30 غشت 1988موافقة الأطراف على مقترحات الأمين العام للأمم المتحدة التي تبناها مجلس الأمن ضمن قراره رقم 621 المتعلق بوقف إطلاق النار وخطة التسوية.
18 يونيو 1990صدور تقرير الأمين العام رقم S/21360 الذي اقترح خطة التسوية.
26 أبريل 1991صدور قرار مجلس الأمن رقم 690 القاضي بإنشاء بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) من أجل مراقبة وقف إطلاق النار وتنظيم الاستفتاء.
03 شتنبر 1991رسالة موجهة من الملك الحسن الثاني إلى الأمين العام للأمم المتحدة يطالب فيها أخذ كافة التدابير العاجلة من أجل أن تعود الأمور إلى نصابها خاصة عبر سحب العصابات المسلحة خارج المنطقة.
06 شتنبر 1991إعلان وقف إطلاق النار.
12 دجنبر 1993بداية عملية الإحصاء التي تخص السكان المخول لهم المشاركة في التصويت.
19 دجنبر 1991صدور تقرير للأمين العام يقترح فيه المعايير الخمسة لتحديد الهوية.
22 دجنبر 1995تعليق عملية تحديد الهوية.
17 مارس 1997تعيين جيمس بيكر مبعوثا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة بالصحراء.
16 شتنبر 1997التوقيع على اتفاقيات هيوستن.
03 شتنبر 1998إنهاء عمليات تحديد الهوية. تم تحديد هوية 147.000 شخص في حين ظل مشكل الصحراويين المستقرين بالخارج و كذا مشكل أعضاء التجمعات H41 (أيت أوسى) و61H (أزوافيت) J51 (ايت أوسى، أيت بومكوت) وJ52 (إينزون) معلقان بسبب طعن البوليساريو.
17 فبراير 2000صدور تقرير الأمين العام تحت رقم (S/2000/131)، الذي شكك فيه السيد كوفي عنان بوضوح في إمكانية تطبيق خطة التسوية.
14مايو ـ 28 يونيو 2000مباحثات لندن تحت رعاية السيد جيمس بيكر.
31 مايو 2000تبني مجلس الأمن للقرار رقم 1301، الذي مدد مهمة "المينورسو" إلى غاية 31 يوليوز 2000،وطالب الأطراف بتقديم مقترحات ملموسة إلى السيد بيكر لتجاوز العقبات التي تقف في وجه مخطط التسوية.
22 مايو 2001رسالة من الرئيس الجزائري إلى الأمين العام ومبعوثه الشخصي عبر فيها عن رفض حكومة بلاده للمقترحات التي تضمنها الاتفاق ـ الإطاري مضيفا أن الأمانة العامة للأمم المتحدة، حين رفضت الاعتراضات الجزائرية، فإنها قررت تجاهل وجهة نظر فاعل مهم في هذا النزاع.
30 مايو 2001رسالة موجهة من "البوليساريو" إلى الأمين العام ترفض من خلالها كذلك الاتفاق-الإطار.
20 يونيو 2001صدور تقرير الأمين العام رقم (S/2001 /613) دعا فيه إلى العودة إلى مبدأ الحل الثالث واقترح" اتفاقاـإطار" حول وضع الصحراء المغربية، معتبرا أن هذا الاتفاق من شأنه أن يكون الفرصة الأخيرة خلال السنوات القادمة. كما دعا فيه الجزائر، بصفتها طرفا في المشاورات، إلى المشاركة والتفاوض حول أي تغييرات محددة ترغب في إدخالها على الوثيقة المقترحة.
29 يونيو 2001صدور قرار مجلس الأمن رقم 1359 الذي مدد مهمة المينورسو إلى غاية 30 نونبر 2001، وحث من خلاله الأمين العام الأطراف "على دراسة مشروع الاتفاق – الإطار والتفاوض بشأن كل التغييرات التي تود إضافتها.
02 نونبر 2001تقديم الجزائر بهيوستن لمشروع يتعلق بتقسيم الأرض.
نونبر 2001زيارة صاحب الجلالة إلى الأقاليم الصحراء.
دجنبر 2001"البوليساريو" يفرض قيودا على تحركات" المينورسو".
12 فبراير 2002استشارة قانونية أممية حول مشروعية التنقيب على البترول في الصحراء (S/2002/161).
19 فبراير 2002صدور تقرير الأمين العام (S/2002/178) تضمن الخيارات الأربع التي اقترحها الأمين العام من أجل إيجاد مخرج لهذا المأزق وهي تطبيق مخطط التسوية دون استشارة الأطراف ومراجعة الاتفاق ـ الإطار على أساس غير قابل للتفاوض وتقسيم الأرض وإنهاء مهمة "المينورسو".
30 يوليوز 2002صدور قرار مجلس الأمن رقم 1429 الذي أشار إلى أنه بعد دراسة الخيارات الأربعة الواردة في تقرير الأمين العام رقم (S/2002/178) وملاحظة الخلافات الأساسية بين الطرفين بشان تنفيذ الخطة، فان مجلس الأمن يدعو الأمين العام إلى مواصلة الجهود من أجل التوصل إلى حل عادل ودائم لهذا النزاع.
26 فبراير 2003رسالة من الجزائر إلى الأمين العام تعرب فيها عن تأييدها لهذه الخطة.
30 فبراير 2003صدور القرار رقم 1463 الذي مدد مهمة " المينورسو"، من أجل إعطاء فرصة للأطراف لدراسة المقترح الذي تقدم به المبعوث الخاص للأمين العام.
8 مارس 2003رسالة من" البوليساريو" تدعم الخطة.
10 مارس 2003مذكرة من المغرب إلى المبعوث الخاص للأمين العام أكد فيها أنه حسم موقفه وفق مفهوم الحل السياسي الذي كان يقدم دائما كحل وسط، يرتكز أساسا على حكم ذاتي في إطار السيادة المغربية.
23 مايو 2003صدور تقرير الأمين العام رقم ( 565/2003/S) الذي اقترح "خطة سلام من أجل تقرير مصير ساكنة الصحراء المغربية " هذه الخطة تناولت من جديد فكرة الحكم الذاتي وحصرتها في خمس سنوات، مع إمكانية إجراء استفتاء في نهايتها، على نفس الشكل الذي جاء في خطة التسوية.
30 يوليوز 2003صدور قرار مجلس الأمن رقم 1495 الذي دعم خطة السلام كحل مثالي قائم على موافقة الأطراف.
23 أبريل 2004رد المملكة المغربية في رسالة موجهة إلى المبعوث الشخصي للأمين العام: "من الواضح أن مثل هذا الحل السياسي القائم على الحكم الذاتي لا يمكن أن يكون إلا نهائيا. ولهذا السبب لا تستطيع المملكة المغربية أن توافق على فترة انتقالية، يطبعها عدم اليقين بشأن الوضع النهائي للإقليم".
29 أبريل 2004صدور قرار مجلس الأمن رقم 1541 الذي أيد البحث عن حل سياسي يقبله الطرفين، ومدد مهمة "المينورسو" لستة أشهر، إلى غاية 31 أكتوبر 2004.
20 ماي 2004رسالة من الرئيس الجزائري إلى المدعو عبد العزيز عبر فيها عن دعم بلاده لهذه القضية..." بهدف مساعدة الشعب الصحراوي وكذا باقي الشعوب من أجل استرداد حريتها واستقلالها".
11 يونيو 2004استقالة السيد جيمس بيكر، المبعوث الخاص للأمين العام.
17 غشت 2004رسالة من الرئيس الجزائري إلى الأمين العام للأمم المتحدة أشار فيها إلى أن "هذا النزاع يدور بين الشعب الصحراوي والقوة المحتلة، أي المغرب ". وأن " الجزائر لا تتصرف بهذا الشأن إلا من حيث هي عضو في منظمة الأمم المتحدة ".
24 شتنبر 2004مذكرة توضيحية موجهة من المغرب إلى الأمم المتحدة أبان فيها مسؤولية الجزائر في النزاع.
18 أكتوبر 2004صدور قرار مجلس الأمن رقم 1570، ذكر فيه بالمأزق الراهن استنادا إلى تقرير الأمين العام وقرر من خلاله تمديد مهمة "المينورسو" لمدة ستة أشهر إلى غاية 30 أبريل 2005.
28 أبريل 2005صدور قرار مجلس الأمن رقم 1598، الذي مدد ولاية المينورسو إلى غاية 31/10/2005، وطالب الأطراف ودول المنطقة بمواصلة التعاون مع منظمة الأمم المتحدة لوضع حد للمأزق الراهن ولإحراز تقدم نحو تحقيق حل سياسي.
25 يوليوز 2005الأمين العام يعين الهولندي بيتر فان فالسوم كمبعوث خاص للصحراء من أجل التشاور مع الأطراف ودول المنطقة للخروج من المأزق الراهن.
23 شتنبر 2005رسالة من المغرب إلى مجلس الأمن أوضح فيها أن ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق المغاربة المحتجزين فوق التراب الجزائري ما يزال مفتوحا بمن فيهم أولائك، وهم كثر، الذين قضوا من جراء المعاملات غير الإنسانية والمهينة من قبل جلاديهم. كما دعا كذلك المنظومة الدولية إلى ضرورة القيام بإحصاء سكان مخيمات تندوف.
13-14 أكتوبر 2005زيارة بيتر فان فالسوم للمغرب، استقبل خلالها من طرف صاحب الجلالة.
6 نونبر 2005خطاب صاحب الجلالة: " فقد قررنا استشارة الأحزاب السياسية... وذلك بشأن منظورها الملموس للحكم الذاتي، في نطاق سيادة المملكة، في أفق بلورة وتقديم المقترح المغربي، بهذا الخصوص".
18 يناير 2006عرض السيد فان فالسوم أمام مجلس الأمن يتلخص في النقاط الأربع التالية:· التأكيد على أن مخطط بيكر أصبح متجاوزا؛· الدعوة إلى الانخراط في مفاوضات دون شروط مسبقة؛
· ضرورة التوفيق بين الوقائع السياسية و المتطلبات القانونية؛

· ضرورة انخراط الجزائر في المفاوضات.
26 يناير 2006رسالة موجهة من طرف السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون إلى الأمين العام للأمم المتحدة لإثارة انتباهه حول تحركات الأطراف الأخرى بشرق الجدار الأمني. وأكدت المملكة المغربية من خلال هذه الرسالة أن هذه التحركات غير شرعية لأن الذين يمارسونها ليست لهم أية سلطة للقيام بها.
08 فبراير 2006رسالة من المدعو عبد العزيز إلى رئيس مجلس الأمن بخصوص الوضع في المنطقة العازلة، أشار فيها أنه كانت و ما تزال هناك منطقة محررة في الصحراء الغربية، واعتبر أن مقترح الحكم الذاتي حلا زائفا وهروبا إلى الأمام. وللإشارة فان هذه الرسالة بلغها سفير ناميبيا إلى الأمين العام.
11 فبراير2006فياضانات في مخيمات تندوف. حسب بلاغ للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أصبح 50.000 لاجئ في مخيمات أوسرد بدون مأوى .
13-17 فبراير 2006جولة للسيد فان فالسوم في بعض العواصم المعنية بالملف.
20 فبراير 2006رسالة من الرئيس الجزائري إلى الأمين العام للأمم المتحدة أشار فيها إلى أن الأمر يتعلق بنزاع بين المغرب والشعب الصحراوي.
24 فبراير 2006مذكرة شفوية موجهة من البعثة الدائمة للمملكة إلى الأمين العام لإثارة الانتباه من جديد إلى خطورة التصرفات التي قامت بها الأطراف الأخرى داخل المنطقة العازلة وللتأكيد على أن أي تحرك داخل هذه المنطقة يعتبره المغرب غير شرعي وتماديا في منطق الاستفزاز. كما طالب المغرب من الأمين العام اتخاذ كافة التدابير من أجل منع المسيرة التي يعتزم "البوليساريو" القيام بها يوم 28 فبراير 2006.
26 فبراير 2006رسالة من الرئيس الجزائري، بمناسبة الذكرى الثلاثين لما يسمى بجمهورية "البوليساريو"، إلى المرتزق عبد العزيز سلمها إليه كل من وزير المجاهدين، السيد محمد شريف عباس، و الوزير المكلف بالشؤون المغاربية، السيد عبد القادر مسهل، حيث أعرب فيها عن دعم بلاده لمبدأ حق تقرير مصير "الشعب الصحراوي".
09 مارس 2006البرلمان الأوروبي يؤكد شرعية اتفاقية الصيد الموقعة بين المغرب والإتحاد الأوروبي، حيث خلصت المصلحة القانونية جوابا، على استفسار ورد عليها من لجنة التنمية التابعة للبرلمان الأوروبي، وبناء على طلب من بريطانيا والسويد والدانمرك، أن الاتفاقية لا تعتبر منافية للقانون الدولي.
14 مارس 2006رسالة من "البوليساريو" إلى مجلس الأمن بخصوص الزيارة الملكية للأقاليم الصحراوية، حيث اعتبرها قرارا أحاديا بالغ الخطورة كما اعتبرت في نفس الرسالة أن مقترح الحكم الذاتي مرفوضا ولا يمكن أن يكون بديلا للشرعية الدولية ولخطة التسوية ومخطط بيكر.
16 مارس 2006التوقيع من طرف البوليساريو على 8 "اتفاقيات" مع شركات بريطانية للتنقيب على البترول في برا وبحرا.
20 مارس 2006زيارة صاحب الجلالة إلى الأقاليم الجنوبية.
25 مارس 2006إحداث المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية.
5 أبريل 2006صاحب الجلالة يوجه رسالة إلى الأمين العام لتجديد التزام المغرب بحل سياسي وإخباره بمسار المشاورات الجارية على المستوى الوطني والمحلي، في أفق تقديم مشروع الحكم الذاتي، في إطار الوحدة الوطنية والسيادة الترابية للمملكة.
2 يونيو 2006الممثل الدائم للمغرب وجه رسالة إلى الأمين العام بخصوص الوضع في مخيمات تندوف.
19 يونيو 2006رسالة فان فالسوم للأطراف أشار فيها إلى أن البحث عن حل توافقي لا يدل على عدم احترام الشرعية الدولية ، لأن الشرعية الدولية أوسع من القرار 1514، كما أوضح أن إيجاد حل سياسي تفاوضي يظل البديل الوحيد للخروج من هذا المأزق. ويرى السيد فالسوم أن خيار المشاورات من شأنه أن يكون، أجلا أم عاجلا، هو الأفضل وأن مفاوضات دون شروط مسبقة لا تعني مفاوضات بدون مبادئ أساسية.
26 يونيو 2006رسالة من الأمين العام إلى أعضاء مجلس الأمن طالبهم فيها بالانكباب خلال الأشهر الأربعة القادمة على إعداد قرار جوهري حول الوضع بالصحراء الغربية.
6-9 شتنبر 2006جولة في المنطقة للسيد فان فالسوم : (المغرب 6-8 شتنبر) و موريتانيا (9 شتنبر).
6 شتنبر 2006مذكرة حول قضية الصحراء قدمتها الجزائر إلى دول عدم الانحياز في إطار الدورة 61 للجمعية العامة. الوثيقة الجزائرية كررت نفس الأطروحات (حق تقرير المصير، مخطط التسوية، مخطط بيكر...).
شتنبر 2006جوابا على المذكرة التي روجتها الجزائر، وجه المغرب، حرصا منه على إظهار الحقيقة، مذكرة إلى الأمم المتحدة أوضح فيها التطورات التي شهدتها القضية داخل المنظومة الأممية، ومسؤولية الجزائر في استمرارية هذا النزاع المفتعل وكذا التزام المغرب من أجل إيجاد حل سياسي ونهائي لهذا النزاع.
15-16-شتنبر 2006تخلت حركة عدم الانحياز في اجتماعها الأخير بقمة هافانا ولأول مرة منذ 1991، عن أية إشارة لمخطط التسوية أو مخطط السلام (خطة بيكر الثانية) كحل لقضية الصحراء، واعتمدت نصا يتناسب مع الديناميكية الجديدة التي تبناها المجتمع الدولي.
07 أكتوبر 2006أدان المغرب في رسالة موجهة إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، الفحوى المنحاز للتقرير الذي أعدته بعثة المفوضية إلى الصحراء المغربية وتندوف، كما ندد بالتوصيات الواردة في هذا التقرير والتي أخذت طابعا سياسيا محضا ومخالفا تماما لمهام البعثة.
13 أكتوبر 2006التصويت على المشروع الجزائري في اللجنة الرابعة بحيث حصل فقط على 76 صوتا مؤيدا، مقابل امتناع 72 عن التصويت وغياب 44 عضوا. هذا المشروع كرس التباين بين الجمعية العامة ومجلس الأمن حول هذه القضية.
16 أكتوبر 2006أوصى الأمين العام في تقريره الدوري (S /2006/817) إلى مجلس الأمن بضرورة دعوة المغرب و"البوليساريو" للدخول في مفاوضات دون شروط مسبقة للتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم مقبول للطرفين، كما أوصى بضرورة دعوة البلدين المجاورين، الجزائر وموريتانيا للمشاركة في هذه المفاوضات واستشارتهما كل على حدة بشأن القضايا التي تهمهما مباشرة، وذلك وفقا للشكل الذي اتبع في فترة ولاية مبعوثه الشخصي الأسبق جيمس بيكر كما أشار التقرير كذلك إلى أن الأمين العام سيتقدم بمقترحات أخرى بشأن شكل المفاوضات والدور الذي ستضطلع به الأمم المتحدة، وصيغ أخرى.
31 أكتوبر2006مجلس الأمن تبنى بالإجماع، القرار رقم 1720 الذي مدد ولاية المينورسو، وجدد الدعوة للأطراف ولدول المنطقة لمواصلة التعاون بشكل كامل مع الأمم المتحدة لوضع حد للجمود الحالي والتقدم نحو حل سياسي.
06 نونبر 2006بمناسبة الذكرى 31 للمسيرة الخضراء المظفرة، أعلن جلالة الملك محمد السادس في خطابه للأمة:"وقد قطعنا في هذا الشأن خطوات متقدمة، ضمن مسار تشاوري، وطني ومحلي.وفي هذا الصدد، نجدد الإشادة بروح المسؤولية، والتجاوب الكبير، الذي أبدته الأحزاب السياسية، من خلال تقديم مقترحاتها البناءة لجلالتنا. كما ننوه ، في نفس الوقت، بما يبذله المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، رئاسة وأعضاء، من جهود مخلصة، متشبعة بالغيرة الوطنية، سواء للدفاع عن مغربية الصحراء، أو في إعداد تصوره بشأن الحكم الذاتي، ورفعه إلى جلالتنا، في الأسابيع المقبلة.
وبذلك نستكمل التشاور مع أوسع قاعدة شعبية، محليا ووطنيا، لبلورة مقترح المغرب، المجسد للتوجهات الثلاثة الأساسية، في سياستنا الداخلية والخارجية.

أما على المستوى الدولي، فإن المغرب بهذا التوجه، يظل وفيا لالتزامه الثابت، بالتعاون الصادق مع المنتظم الأممي، ومع أمينه العام، وممثله الشخصي، من أجل الإسهام في إيجاد حل سياسي توافقي، تنخرط فيه بجدية، كل الأطراف المعنية فعلا بهذا النزاع".
16 أكتوبر 2006أوصى الأمين العام في تقريره الدوري (S /2006/817) إلى مجلس الأمن بضرورة دعوة المغرب و"البوليساريو" للدخول في مفاوضات دون شروط مسبقة للتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم مقبول للطرفين، كما أوصى بضرورة دعوة البلدين المجاورين، الجزائر وموريتانيا للمشاركة في هذه المفاوضات واستشارتهما كل على حدة بشأن القضايا التي تهمهما مباشرة، وذلك وفقا للشكل الذي اتبع في فترة ولاية مبعوثه الشخصي الأسبق جيمس بيكر كما أشار التقرير كذلك إلى أن الأمين العام سيتقدم بمقترحات أخرى بشأن شكل المفاوضات والدور الذي ستضطلع به الأمم المتحدة، وصيغ أخرى.
31 أكتوبر2006مجلس الأمن تبنى بالإجماع، القرار رقم 1720 الذي مدد ولاية المينورسو، وجدد الدعوة للأطراف ولدول المنطقة لمواصلة التعاون بشكل كامل مع الأمم المتحدة لوضع حد للجمود الحالي والتقدم نحو حل سياسي.
06 نونبر 2006بمناسبة الذكرى 31 للمسيرة الخضراء المظفرة، أعلن جلالة الملك محمد السادس في خطابه للأمة:"وقد قطعنا في هذا الشأن خطوات متقدمة، ضمن مسار تشاوري، وطني ومحلي.وفي هذا الصدد، نجدد الإشادة بروح المسؤولية، والتجاوب الكبير، الذي أبدته الأحزاب السياسية، من خلال تقديم مقترحاتها البناءة لجلالتنا. كما ننوه ، في نفس الوقت، بما يبذله المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، رئاسة وأعضاء، من جهود مخلصة، متشبعة بالغيرة الوطنية، سواء للدفاع عن مغربية الصحراء، أو في إعداد تصوره بشأن الحكم الذاتي، ورفعه إلى جلالتنا، في الأسابيع المقبلة.
وبذلك نستكمل التشاور مع أوسع قاعدة شعبية، محليا ووطنيا، لبلورة مقترح المغرب، المجسد للتوجهات الثلاثة الأساسية، في سياستنا الداخلية والخارجية.

أما على المستوى الدولي، فإن المغرب بهذا التوجه، يظل وفيا لالتزامه الثابت، بالتعاون الصادق مع المنتظم الأممي، ومع أمينه العام، وممثله الشخصي، من أجل الإسهام في إيجاد حل سياسي توافقي، تنخرط فيه بجدية، كل الأطراف المعنية فعلا بهذا النزاع".
05 دجنبر 2006تدارس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية جميع الجوانب المتعلقة بمشروع الحكم الذاتي (الهياكل المؤسساتية، الكفاءات، الموارد...) و ركز على ضرورة وضع مشروع يتماشى مع خصوصيات المنطقة ويتطابق مع المعايير الدولية كما جدد المجلس تأكيده على أن هذا الخيار الذي تضطلع به المملكة، يتناسب مع طموحات ساكنة المنطقة ويستجيب لتطلعات المنظومة الدولية. ومن أجل تعميق هذا التفكير قام أعضاء المجلس بزيارات إلى دول قريبة ثقافيا و جغرافيا من المغرب للاستفادة من تجربتها في مجال الحكم الذاتي. وقدم المجلس نتائج هذا التفكير، التي صادق عليها أعضاءه بالإجماع وبطريقة ديمقراطية، إلى حضرة صاحب الجلالة.
14 دجنبر 2006تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع القرار الجزائري حول الصحراء: 70 مؤيدا، 91 امتنعوا عن التصويت، و31 غائبا.
5 فبراير 2007انطلاق الحملة الإعلامية الدولية للتعريف بالتقدم الذي حققه المشروع المغربي للحكم الذاتي الخاص بالأقاليم الجنوبية للمملكة وذلك بزيارة ما يقرب من أربعين دولة.
09 أبريل 2007المغرب يوجه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة حول انتهاكات حقوق الإنسان الحاصلة بمخيمات تندوف ومسؤولية الجزائر بخصوص هذه الخروقات التي ترتكب فوق أراضيها.
10 أبريل 2007قدم "البوليساريو" مقترحا إلى الأمين العام للأمم المتحدة من أجل إيجاد حل سياسي مقبول من الطرفين يأخذ في الحسبان حق ساكنة الصحراء في تقرير مصيرها ".
11 أبريل 2007الممثل الدائم للملكة المغربية سلم رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة تتعلق بالمبادرة المغربية الخاصة بالتفاوض حول نظام الحكم الذاتي في منطقة الصحراء".
13 أبريل 2007أكد الأمين العام في تقريره الدوري (S/2007/202) بأنه توصل بالمبادرة المغربية للتفاوض على وضع الحكم الذاتي لمنطقة الصحراء التي تتضمن مبادرة صاحب الجلالة محمد السادس بشأن مقترح الحكم الذاتي الذي كرس له المغرب جهوده لبضعة أشهر وأوصى بأن يدعو مجلس الأمن الطرفين، المغرب وجبهة البوليساريو، إلى الدخول في مفاوضات دون شروط مسبقة مؤكدا على أنه ينبغي أيضا دعوة البلدين اﻟﻤﺠاورين، الجزائر وموريتانيا، إلى المفاوضات والتشاور معهما على حدة بشأن المسائل التي تؤثر عليهما مباشرة، وفقا للصيغة التي روعيت خلال مدة ولاية مبعوثه الشخصي السابق، جيمس بيكر.
20 أبريل 2007صرح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في قضية الصحراء السيد بيتر فان فالسوم عقب مشاورات أعضاء مجلس الأمن حول الصحراء أنه يؤمن إيمانا راسخا بأن التفاوض هو السبيل الوحيد للتوصل إلى حل نهائي و بأن الأطراف هي الأقرب إلى الواقع السياسي و الأكثر قدرة على توظيف الإرادة السياسية و التطور الخلاق الضروريين لهذا المسار، وقال السيد فالسوم من جهة أخرى بأنه مع الرأي القائل بأن تقرير المصير لا يعتبر بالضرورة مرادفا للاستقلال.
27 أبريل 2007وجه قرابة 170 عضوا من مجلس النواب الأمريكي رسالة إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش يطلبون منه دعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب الذي وصفوه ب"الواعد"، و"التاريخي" و"المبتكر" وقالوا إن هذه المبادرة تعطي إطارا واقعيا من أجل حل سياسي متفاوض بشأنه لنزاع الصحراء.
30 أبريل 2007تبنى مجلس الأمن بالإجماع القرار رقم 1754 الذي أحاط فيه علما بالمقترح المغربي الخاص بالتفاوض حول نظام الحكم الذاتي في الصحراء ورحب بالجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية والرامية إلى المضي قدما بالعملية صوب التسوية كما ناشد الأطراف بالدخول في مفاوضات دون شروط مسبقة مع الأخذ في الحسبان التطورات الحاصلة على مدار الشهور الأخيرة، في الحسبان من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين.
14 ماي 2007إلغاء الجولة التي كان المبعوث الخاص للأمين العام يعتزم القيام بها في المنطقة في غضون شهر مايو، وذلك من أجل تهيئ الظروف الملائمة للمفاوضات التي تعطلت بسبب ابتزاز البوليساريو وعدم تحديد موعد مع الجزائر.
18-19 يونيو 2007إجراء الجولة الأولى من المفاوضات بمنهاست (نيويورك)، تحت رعاية المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.
27 يوليوز 2007جمهورية الرأس الأخضر تجمد اعترافها بالجمهورية المزعومة.
30 يوليوز 2007خطاب صاحب الجلالة محمد السادس بمناسبة الذكرى الثامنة لاعتلائه العرش : " تعرف قضية وحدتنا الترابية منعطفا حاسما، أفرزتـه المبادرة المغربية للتفاوض، بشأن تخويل أقاليمنا الجنوبية حكما ذاتيا، في إطار سيادة المملكة، ووحدتها الوطنية والترابية"" دعم القوى الفاعلة في المنتظم الدولي، والبلدان الشقيقة والصديقة"، " هو ما جعلها تفرض نفسها على الأجندة الدولية باعتبارها، شكلا ومضمونا، نمطا حديثا لتقرير المصير، مطابقا للشرعية الدولية غير المغلوطة".
10-11 غشت 2007إجراء الجولة الثانية من المفاوضات بمنهاست (نيويورك) تحت رعاية المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.
31 أكتوبر 2007تبنى مجلس الأمن القرار رقم 1783، الذي أحاط فيه علما بمقترح الحكم الذاتي لمنطقة الصحراء ورحب بالجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية والرامية إلى المضي قدما بالعملية صوب التسوية. كما أهاب القرار بالأطراف مواصلة المفاوضات تحت رعاية الأمين العام، دون شروط مسبقة و بحسن نية ،مع أخذ الجهود المبذولة منذ 2006 و التطورات الحاصلة على مدى الشهور الأخيرة، في الحسبان وذلك من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين.
6 نونبر 2007جاء في خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الذكرى 32 للمسيرة الخضراء ما يلي:مقترح الحكم الذاتي" يعكس التوجهات الأساسية الثلاث لسياستنا الداخلية و الخارجية.على الصعيد الوطني،(...) التحرك بشكل حاسم في اتجاه تعزيز صرحنا الديمقراطي من خلال جهوية متقدمة تمثل العمود الفقري للدولة العصرية (...)
على الصعيد المغاربي و الجهوي، (...) الالتزام بوحدة المغرب العربي و لدينا الرغبة في إنقاذ هذا المجال و كذا منطقة الساحل و الشواطئ الشمالية و الجنوبية للبحر المتوسط، من المخاطر الوخيمة للبلقنة و عدم الاستقرار الذي سيؤدي إلى إنشاء كيان مصطنع (...)

على المستوى الدولي، يؤكد المغرب من جديد و من خلال هذه المقاربة ، إرادته والتزامه بالتعاون الصريح مع منظمة الأمم المتحدة، وأمينها العام ومبعوثه الشخصي للمساعدة على إيجاد حل سياسي توافقي يرضي كل الأطراف المنخرطة في هذا النزاع".
07-09 يناير 2008انعقاد الجولة الثالثة من المفاوضات بمنهاست (نيويورك)، تحت رعاية المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.
17 مارس 2008جزر السيشل سحبت اعترافها بجبهة البوليساريو.
16-18 مارس 2008انعقاد الجولة الرابعة من المفاوضات بمنهاست (نيويورك)، تحت رعاية المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.
14 أبريل 2008تقرير الأمين العام للأمم المتحدة (S/2008/251) حول الصحراء دعا فيه إلى إيجاد مخرج للمأزق السياسي الراهن من خلال تحلي كلا الطرفين بالواقعية والرغبة في التسوية.
21 أبريل 2008صرح المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بملف الصحراء السيد بيتر فان فالسوم أمام مجلس الأمن بأن "استقلال الصحراء الغربية ليس خيارا واقعيا".
28 أبريل 2008الباراغواي جمدت اعترافها بالجمهورية المزعومة.
30 أبريل 2008تبنى مجلس الأمن القرار رقم 1813(2008) الذي أحاط فيه علما بالمقترح المغربي الذي قدم إلى الأمين العام في 11 أبريل 2 معربا عن ترحيبه بالجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية والرامية إلى المضي قدما بالعملية صوب التسوية. ودعا في هذا الصدد، الطرفان إلى التحلي بالواقعية والرغبة في التسوية.وأهاب القرار بالطرفين مواصلة المفاوضات تحت رعاية الأمين العام دون شروط مسبقة وبحسن نيــة، مع أخذ الجهود المبذولة منذ عام 2006 والتطورات اللاحقة في الحسبان، من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين،و في هذا الصدد صرح السفير الأمريكي السيد أليخاندرو وولف بأن بلاده تشاطر السيد فالسوم رأيه حين قال إن دولة صحراوية مستقلة ليست خيارا واقعيا من أجل تسوية هذا النزاع، و إن نظام حكم ذاتي حقيقي تحت السيادة المغربية يعتبر الحل الوحيد الممكن تحقيقه. فحسب رأيه، فان الدورات المقبلة من المفاوضات ينبغي أن ترتكز على نظرية نظام حكم ذاتي، يقبله الطرفين و يتطابق مع تطلعات الساكنة".
و أكد السفير الفرنسي السيد ريبير من جهته أن مجلس الأمن، في قراراته 1754 (2007) و 1783 (2007)، نوه، و بالإجماع، بالجهود الجادة و الصادقة التي يبذلها المغرب من أجل وضع مخطط للحكم الذاتي خاص بالصحراء الغربية، و اعتبر أن مخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب يشكل ركيزة لمفاوضات جادة وبناءة من أجل الوصول إلى حل توافقي بين الطرفين في إطار احترام مبدأ تقرير المصير.
5 مايو 2008الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة (المينورسو) السيد إريك جينسون أعرب عن دعمه لأفكار المبعوث الخاص للأمم المتحدة بيتر فان فالسوم التي تعتبر أن " استقلال الصحراء ليس خيارا واقعيا ".
16 شتنبر 2008جمهورية المالاوي سحبت اعترافها بالكيان المزعوم.
6 نونبر 2008جاء في الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين للمسيرة الخضراء ما يلي :"منهج متجدد، منطلقه الاقتناع الجماعي الراسخ، بكون قضية الصحراء، أمانة في أعناق كل المغاربة، قوامه الحكامة المحلية الجيدة لأقاليمنا الجنوبية والمشاركة الواسعة في تدبير قضيتنا الوطنية (...) (...) على الصعيد الدولي، مقاربة جعلت المغرب الطرف الوحيد، من ضمن كافة الأطراف المعنية، الذي استجاب منذ نهاية التسعينات، لدعوة المجموعة الدولية، لاتخاذ مبادرات، لتجاوز المأزق(...)
هذا الحل الذي يدخل ضمن مسار ثالث، يقوم على التخلي النهائي عن المقترحات السابقة للتسوية، بعدما اقتنع المجتمع الدولي بعدم صلاحيتها وقابليتها للتطبيق لأسباب موضوعية".
21 نونبر2008جمهورية فانواتو سحبت اعترافها بالبوليساريو.
05 دجنبر 2008أصدرت الجمعية العامة القرارا رقم (63.105)، لدعم مسلسل المفاوضات الذي انطلق بمقتضى القرار رقم 1754 (2007) مؤكدة فيه على أن مبادرة المغرب الرامية إلى منح حكم ذاتي لجهة الصحراء تعتبر مصدر الدينامية التي تم إطلاقها لتجاوز المأزق والتوصل إلى حل نهائي لهذه القضية. و دعت الجمعية العامة جميع الأطراف إلى التعاون التام مع الأمين العام ومبعوثه الشخصي وفي ما بينها.
01 يناير 2009تعيين كريستوفر روس مبعوثا خاصا لبان كي مون بالصحراء.
18-24 فبراير 2009قام كريستوفر روس بجولته الأولى في المنطقة بهدف ربط الاتصال مع الأطراف و استطلاع وجهات نظرها حول المرحلة القادمة من المفاوضات ودراسة الشروط الخاصة بتنظيم الجولة الخامسة من هذه المفاوضات .جدد المغرب إلى المبعوث الخاص، التزامه بتطبيق مقتضيات القرار رقم 1813 الصادر عن مجلس الأمن، وذلك في إطار مواصلة العمل الذي أنجزه بيتر فان فالسوم ، كما أكد التزامه بالانخراط في مفاوضات ترتكز على مشروع الحكم الذاتي المغربي.
10 أبريل 2009وجه السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون المغربي رسالة إلى رئيس مجلس الأمن حول خروق وقف إطلاق النار من قبل البوليساريو.
13 أبريل 2009صدور تقرير الأمين العام للأمم المتحدة رقم (S2009/200) حول الصحراء الذي أكد من جديد على أهمية قرار مجلس الأمن رقم 1813 و اقترح على الطرفين عقد اجتماع تحضيري مصغر غير رسمي، واحد أو أكثر، للجولة القادمة من المفاوضات.
27-30 أبريل 2009أيدت حركة عدم الانحياز ، خلال الاجتماع الوزاري لمكتب التنسيق، المنعقد بهافانا، القرارات الهامة لمجلس الأمن حول الصحراء و كذا القرار 116/62 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة. و جددت دعمها الكامل لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الهادفة إلى إيجاد حل سياسي مقبول من الطرفين، كما أعربت عن ارتياحها لانعقاد الجولات الأربع تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة ولالتزام الأطراف بالمفاوضات تطبيقا لمقتضيات القرارات 1754، 1783 و 1813 الصادرة عن مجلس الأمن.و أشادت الحركة بالجهود و التطورات الحاصلة منذ 2006 و دعت الأطراف و دول المنطقة إلى التعاون مع الأمين العام للأمم المتحدة.
30 أبريل 2009تبنى مجلس الأمن بالإجماع القرار رقم 1871 الذي عزز دعم المجلس للقرار 1813 (2008)، من أجل إيجاد حل سياسي مقبول من الطرفين في النزاع حول الصحراء.و دعا القرار إلى مواصلة جهود الأمين العام و مبعوثه الخاص و رفض أي تراجع للوراء منوها بالتطورات الحاصلة منذ أبريل 2007.
22-30 يونيو 2009إثر الزيارة الثانية لكريستوفر روس إلى المنطقة ، جدد المغرب التزامه الكامل بتسهيل مهمة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة و أعرب عن أمله في أن تشارك الأطراف الأخرى بشكل إيجابي في التحضير للجولة الخامسة من المفاوضات.
11-16- يوليوز 2009أعربت حركة عدم الانحياز، خلال قمة شرم الشيخ، عن تأييدها للقرارات الهامة التي أصدرها مجلس الأمن حول الصحراء و مساندتها للقرار رقم 116/62 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة. كما جددت دعمها الكامل لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى إيجاد حل سياسي مقبول من الطرفين، معربة عن ارتياحها لانعقاد الجولات الأربع تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة و كذا لالتزام الأطراف بالمفاوضات تطبيقا لمقتضيات القرارات 1754، 1783 و 1813 الصادرة عن مجلس الأمن.و نوهت الحركة من جهة أخرى بالجهود و التطورات الحاصلة منذ 2006 و دعت الأطراف و دول المنطقة إلى التعاون مع الأمين العام للأمم المتحدة.
09-11 غشت 2009شارك المغرب بدورنستاين بالنمسا، في أول مفاوضات غير رسمية بين المغرب و البوليساريو ، برعاية كريستوفر روس، حيث أدرج مرة أخرى مغزى و فلسفة المبادرة المغربية ، كحل ذي مصداقية، للنزاع حول الصحراء.
12 أكتوبر 2009عين الأمين العام السيد هاني عبد العزيز ممثلا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء و رئيسا لبعثة المينورسو.
6 نونبر 2009ورد في خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الذكرى 34 للمسيرة الخضراء ما يلي : "وبروح المسؤولية، نؤكد أنه لم يعد هناك مجال للغموض أو الخداع ; فإما أن يكون المواطن مغربيا، أو غير مغربي. وقد انتهى وقت ازدواجية المواقف، والتملص من الواجب، ودقت ساعة الوضوح وتحمل الأمانة ; فإما أن يكون الشخص وطنيا أو خائنا، إذ لا توجد منزلة وسطى بين الوطنية والخيانة. ولا مجال للتمتع بحقوق المواطنة، والتنكر لها، بالتآمر مع أعداء الوطن.وبنفس روح التمسك بالشرعية الدولية، نجدد الإعراب للمنتظم ألأممي، عن استعداد المغرب الدائم للتفاوض الجاد، وحرصه على تيسير مهمة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، في مواصلة جهود سلفه، لإيجاد حل سياسي توافقي وواقعي ونهائي، على أساس مقترح الحكم الذاتي، وفي نطاق سيادة المملكة ووحدتها الوطنية والترابية."
14 نونبر 2009إرجاع أمينتو حيدر من مطار العيون إلى جزر الكناري إثر رفضها لاستكمال الإجراءات الأمنية في المطار و خرقها للقوانين الخاصة بالدخول فوق التراب المغربي. وصف المغرب تصرفات أمينتو حيدر بأنها تمس بالوحدة الترابية للبلاد.
18 نونبر 2009الممثل الدائم للمملكة المغربية بالأمم المتحدة وجه رسالة إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ردا على مزاعم تتعلق بحقوق الإنسان.
10 دجنبر 2009تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار رقم 101/64 جددت فيه دعم الأمم المتحدة لمسلسل المفاوضات حول الصحراء و دعت جميع الأطراف ودول المنطقة للتعاون بشكل كامل من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين لهذا النزاع الإقليمي.القرار أكد مرة أخرى أن المفاوضات هي السبيل الوحيد لإيجاد حل سياسي مقبول من الطرفين كما يستبعد الاستفتاء كوسيلة لضمان حق تقرير المصير، على غرار القرارات 116/62 (2007) و 105/63 (2008).
17 دجنبر 2009على أساس حتمية الاحترام التام للقانون المغربي المطبق على مجموع التراب الوطني المغربي، بما فيه الأقاليم الجنوبية، و اعتبارا للحالة الإنسانية الصرفة لأمينتو حيدر، استجابت المملكة المغربية إلى طلب عودتها.في هذا الصدد نفى المغرب بشدة أن تكون لأفعال أمينتو حيدر علاقة بحقوق الإنسان، مؤكدا على أنها تعمل في واقع الأمر لحساب البوليساريو.
17 دجنبر 2009إثر السماح لأمينتو حيدر بالعودة للمغرب ، أعرب الرئيس الفرنسي عن ترحيبه باقتراح المغرب لحكم ذاتي موسع في إطار حل سياسي و أكد أن التشريع المغربي يطبق داخل الأقاليم الجنوبية. و أوضح رئيس المجلس الإسباني أن القانون المغربي يسري على الأقاليم الجنوبية للمملكة فيما رحب كل من وزير الشؤون الخارجية الإيطالي و كاتب الدولة الأمريكي بقرار المغرب بالسماح لأمينتو حيدر بالعودة لاعتبارات إنسانية.
21 دجنبر 2009بالنسبة لحالة أمينتو حيدر ، شدد وزير الشؤون الخارجية و التعاون المغربي على ضرورة إعطاء الأولوية للتفاوض السياسي طبقا لقرارات مجلس الأمن ، مع الأخذ في الحسبان الجهود التي بذلها المغرب منذ 2006.و أوضح من جهة أخرى أن القانون المغربي يسري تطبيقه كليا، و بكامل شرعيته، على مجموع التراب الوطني، بما فيه الأقاليم الجنوبية.و أشار أن أمينتو حيدر حركتها أيادي الأطراف الأخرى في النزاع لخدمة الأجندة السياسية لأعداء الوحدة الترابية.
و نوه السيد الوزير بالجهود التي بذلها المسؤولون عن الأحزاب السياسية المغربية، على الصعيد الدولي، للكشف أمام الملأ عن طبيعة النشاط الذي تقوم به أمينتو حيدر، باتصال مباشر مع الأطراف المعادية ، خاصة منها الجزائر، متخفية وراء صورة مزيفة لمناضلة في حقوق الإنسان.
03 يناير 2010جاء في خطاب صاحب الجلالة بمناسبة تعيين المجلس الاستشاري للجهوية ما يلي :"وإننا ننتظر من هذه اللجنة، إعداد تصور عام، لنموذج وطني لجهوية متقدمة، تشمل كل جهات المملكة; على أن ترفعه لسامي نظرنا في نهاية شهر يونيو القادم.ويظل في صلب أهدافنا الأساسية، جعل أقاليمنا الجنوبية المسترجعة في صدارة الجهوية المتقدمة. فالمغرب لا يمكن أن يبقى مكتوف اليدين، أمام عرقلة خصوم وحدتنا الترابية، للمسار الأممي لإيجاد حل سياسي وتوافقي، للنزاع المفتعل حولها، على أساس مبادرتنا للحكم الذاتي، الخاصة بالصحراء المغربية.
وإذ نؤكد أن هذه المبادرة، ذات المصداقية الأممية، تظل مطروحة للتفاوض الجاد و المسؤول، لبلوغ التسوية الواقعية والنهائية المنشودة ".
15 يناير 2010بعث السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة حول موضوع أمينتو حيدر و التهديدات التي تحيط بالمسلسل السياسي.
1 فبراير 2010وجه السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ردا على انتهاكات مزعومة تتعلق بوقف إطلاق النار و الجدار الأمني.
10-11 فبراير 2010أكد المغرب خلال الجولة الثانية من المفاوضات غير الرسمية ، المنعقدة بأرمونك (نيويورك)، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تتطابق تماما مع الشرعية الدولية و مع قرارات مجلس الأمن .و أوضح أن اقتراح الأطراف الأخرى متجاوزا و أن تناولها لمبدأ تقرير المصير مشوها كما أن الاستفتاء الذي تتشبث به ليس قابلا للتطبيق.
مارس 2010وجه السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون مذكرة إلى الأمين العام للأمم المتحدة تتعلق بالقضية الوطنية.
17-25 مارس2010جدد المغرب خلال الزيارة الثالثة لكريستوفر روس إلى المنطقة ، التزامه الكامل من أجل إيجاد حل سياسي مقبول من الطرفين و إجراء مفاوضات على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي.
30 مارس 2010غينيا بيساو سحبت اعترافها بالجمهورية الوهمية.
6 أبريل 2010جدد الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره رقم )175 S/2010/ ( تأكيده على ضرورة أن تبدي الأطراف الإرادة السياسية للدخول في مباحثات جدية و ذات مصداقية.و فند التقرير كذلك الإدعاءات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمملكة.كما حث على إيلاء الاهتمام الكافي لمسائل إجراء تعداد للاجئين و تنفيذ برنامج للمقابلات الفردية.
30 أبريل 2010تبنى مجلس الأمن القرار رقم 1920 الذي نوه فيه من جديد بالجهود الجدية و ذات المصداقية التي يبذلها المغرب و شدد على أهمية المبادرة المغربية للحكم الذاتي داعيا الطرفين إلى الدخول في مفاوضات مكثفة و جوهرية مبنية على الواقعية و روح التوافق.كما ناشد الأطراف و دول المنطقة إلى التعاون الكامل مع الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول من الطرفين.
22 يوليوز 2010جزر الدوميينكان سحبت اعترافها بالجمهورية المزعومة .
09 غشت 2010سلمى ولد سيدي مولود ، المفتش العام لشرطة البوليساريو صرح بدعمه لمشروع الحكم الذاتي المغربي، كحل وحيد ذي مصداقية للنزاع حول الصحراء.
13 غشت 2010أنتيغوا و بربودا، غرينادا، سانت لوسي و سانت كريستوف و نييفس سحبت اعترافها بالجمهورية الوهمية.
شتنبر 2010وجه السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة في موضوع حقوق الإنسان.
شتنبر 2010وجه السيد السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة رسالة إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بخصوص تدابير بناء الثقة.
شتنبر 2010وجه السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون رسالة إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة حول التطورات الأخيرة للقضية الوطنية.
شتنبر 2010وجه السيد وزير الشؤون الخارجية رسالة إلى المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة في موضوع تدابير بناء الثقة.
21 شتنبر 2010اختطاف سلمى ولد سيدي مولود في مدخل مخيمات تندوف عقب تصريحه بمساندة المبادرة المغربية للحكم الذاتي.
11 أكتوبر 2010تبنت اللجنة الرابعة للجمعية العامة القرار رقم A/65/L.5 الذي يدعو كافة الأطراف إلى تكثيف المفاوضات من أجل التوصل إلى حل سياسي متفاوض عليه و مقبول من الطرفين.
17 أكتوبر 2010إقامة مخيم "اكديم إزيك" بالعيون.
18 أكتوبر 2010جدد المغرب عقب الزيارة الرابعة لكريستوفر روس في المنطقة، التزامه التام بإيجاد حل سياسي مقبول من الطرفين و الشروع في مفاوضات على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي.
25 أكتوبر 2010البوراندي سحبت اعترافها بالجمهورية المزعومة.
6 نونبر 2010جاء في خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الذكرى 35 للمسيرة الخضراء ما يلي : " أحدثت )المبادرة المغربية للحكم الذاتي( قطيعة مع المقاربات، التي أكدت الأمم المتحدة عدم قابليتها للتطبيق، وأطلقت مسارا إيجابيا وواقعيا للتفاوض الأممي.لذا يتعين على المجموعة الدولية أن تحدد، بشكل واضح وصريح، المسؤولين عن عرقلة المسار التفاوضي. وهم خصوم المغرب، الذين يصرون على الجمود والتعنت والانقسام، بدل الدينامية والحوار والوئام.
وهنا نؤكد أننا لن نتخلى أبدا عن رعايانا الأوفياء بمخيمات تندوف، وأينما كانوا. ولن ندخر جهدا لتمكينهم من حقوقهم الأساسية، في حرية التعبير والتنقل، والعودة إلى وطنهم الأم.

إن المغرب، الذي يمارس سيادته على كامل ترابه، ويلتزم بمسؤولياته القانونية الدولية، دون أي غموض أو التباس، ليستنكر الترويج الكاذب، لوجود ما يسمى بالمناطق "الخاضعة للمراقبة"، شرق الخط الدفاعي، الذي يعرف الجميع طبيعته السلمية، والغاية الحكيمة من ورائه.
8-9 نونبر 2010أكد المغرب خلال الجولة الثالثة من المفاوضات غير الرسمية بمنهاست (نيويورك)، على ضرورة إعطاء دينامية جديدة وقفزة نوعية للمفاوضات حول الصحراء، و ذلك بوضع منهجية جديدة للخروج من المأزق الحالي و تقدم باقتراح إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في هذا الشأن .كما جدد المغرب استعداده للمشاركة في مفاوضات بناء على المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي أشادت بها المنظومة الدولية بصفتها جدية وذات مصداقية.أكد المغرب أنه منذ اقتراح المبادرة المغربية للحكم الذاتي، دأبت الأطراف الأخرى على توظيف بعض الأحداث و الأوضاع التي اختلقتها بكل تفاصيلها لغرض وحيد هو التنصل من مسؤوليتها و عرقلة مسلسل المفاوضات.
8 نونبر 2010تفكيك مخيم "اكديم إزيك".
16 نونبر 2010عقدت إدارة عمليات حفظ السلام و المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة اجتماعا مشتركا بمجلس الأمن حول موضوع الصحراء.
25 نونبر 2010تبنى البرلمان الأوروبي قرارا حول الصحراء يدين أعمال العنف التي حدثت أثناء تفكيك مخيم "اكديم إزيك" و كذا بمدينة العيون.
01 دجنبر 2010قدم السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون عرضا أمام البرلمان الأوروبي حول حقيقة الوقائع التي حدثت أثناء تفكيك مخيم "اكديم إزيك".و شدد السيد الوزير على أن تفكيك المخيم تم بطريقة سلمية، و أن القتلى كانوا في صفوف قوات الشرطة المغربية دون سقوط أي قتيل مدني عكس الادعاءات القائلة بوقوع إبادة جماعية وتطهير عرقي.
01 دجنبر 2010تسليم سلمى ولد سيدي مولود إلى المفوضية العليا للاجئين بموريتانيا.
10 دجنبر 2010تبنت الجمعية العامة بالإجماع مشروع القرار رقم l.5.65 .A /C.4 حول الصحراء الذي تقدمت به اللجنة الرابعة و الذي دعا كل الأطراف إلى تكثيف المفاوضات من أجل التوصل إلى حل سياسي متفاوض عليه و مقبول من الطرفين.
16-18 دجنبر 2010قدم المغرب خلال المفاوضات غير الرسمية حول الصحراء بمنهاست (نيويورك)، سلسلة من المبادرات و الاقتراحات الملموسة من أجل إعطاء فرصة لمسلسل المفاوضات و تحفيزه وفق مقاربات مبتكرة.تمحورت هذه الاقتراحات حول الكشف عن جوانب مختلفة من الملف، خاصة منها الوضع الحقيقي للموارد الطبيعية للمنطقة أو مسألة تمثيلية ساكنة الأقاليم الصحراوية.و دعا المغرب إلى جعل جولات المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لا تقتصر على التحضير لجولات التفاوض بل يجب إدخالها في ديناميكية تجعلها تستمع إلى أولائك الموجودين في المنطقة، الذين من شأنهم أن يساهموا في تسهيل عملية التفاوض.
كما جدد المغرب استعداده التام لإيجاد حل سياسي يقبله الطرفين على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي، و ذكر بالاستنتاج الذي خلص إليه "فان فالسوم" حول الطابع غير القابل للتحقيق و غير الواقعي لخيار الاستقلال كحل لهذا النزاع.

و قدم المغرب الأدلة الدامغة من أجل تكذيب الدعاية التي تم ترويجها بمناسبة تفكيك مخيم اكديم إزيك.
28 دجنبر 2010وجه الممثل الدائم للمملكة المغربية بالأمم المتحدة رسالة إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في موضوع خرق وقف إطلاق النار.
4 يناير 2011تفكيك خلية إرهابية ترتبط بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي و العثور على ترسانة من الأسلحة بأمغالة (منطقة خانك زريبة). هذه المجموعة الإرهابية تشكل قاعدة خلفية للتنظيم بالمغرب من أجل تنفيذ مخططاته التخريبية بواسطة الأسلحة التي تم العثور عليها.
05 يناير 2011جدد وزير الشؤون الخارجية المصري، أثناء زيارته للمغرب، دعم بلاده للمخطط المغربي للحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية مؤكدا أنه ينبغي أن تعطى له فرصة عن طريق المفاوضات.و أوضح المسؤول المصري أن هذا المخطط من شأنه أن يكون قاعدة لتسوية النزاع حول الصحراء عن طريق المفاوضات و ذلك بإبداء القليل من حسن النية.
07 يناير 2011استئناف تبادل الزيارات عبر رحلات جوية في إطار برنامج تدابير بناء الثقة.
21-23- يناير 2011أثناء الاجتماع الخامس غير الرسمي، قدم المغرب عددا من الأفكار الملموسة من أجل الرفع من وثيرة المفاوضات حول الصحراء و جدد استعداده لإيجاد حل سياسي للنزاع الإقليمي، على أساس مخطط الحكم الذاتي مؤكدا أن هذه الأفكار تخص مسلسل المفاوضات الجارية و ليس الحل السياسي و اقترح الوفد المغربي فكرة تنويع مهمة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء و توسيع المشاركة في المفاوضات، خاصة بالنسبة لممثلي ساكنة الأقاليم الجنوبية و دراسة الوضع الحالي للموارد الطبيعية للمنطقة و طرق استغلالها بطريقة إيجابية لصالح السكان المحليين.
02 فبراير 2011أكد السيد عمر أومبالو، وزير الدولة لدى رئيس غينيا بيساو، المكلف بالشؤون الإفريقية و الشرق الأوسط و التعاون، موقف بلاده الثابت و مساندتها الكاملة للوحدة الترابية للمملكة المغربية.
27 فبراير 2011خلال زيارته للمغرب، أكد نائب كاتب الدولة الأمريكي في الشؤون العامة، وليام بارنس، أن الولايات المتحدة الأمريكية مقتنعة بالمبادرة المغربية و تقر بأنها جادة و معقولة. و أوضح في هذا الصدد أن بلاده ستواصل مساندة جهود الأمين العام للأمم المتحدة و مبعوثه الخاص، من أجل إيجاد حل سلمي، توافقي و مقبول من الأطراف لقضية الصحراء .
9 مارس 2011جاء في خطاب صاحب الجلالة التاريخي ما يلي: " ويظل هدفنا الأسمى إرساء دعائم جهوية مغربية، بكافة مناطق المملكة، وفي صدارتها، أقاليم الصحراء المغربية، جهوية قائمة على حكامة جيدة، تكفل توزيعا منصفا وجديدا، ليس فقط للاختصاصات،وإنما أيضا للإمكانات بين المركز والجهات".
9 مارس 2011" إحداث المجلس الوطني لحقوق الإنسان هو خطوة أكثر تقدما مما كان قائما من قبل، اعتبارا للاختصاصات التي يشرحها الظهير المؤسس"."هذا الظهير يضمن استقلال أعضاء المجلس ورئيسه وأمينه العام ، الذي لن يكون عليهم الإجابة عن سؤال حول الوقائع و الإيماءات أو الكلمات لأداء واجباتهم"." الاختصاصات الجديدة للمجلس هي أنه يمكن أن يعترض على أي انتهاك لحقوق الإنسان ".
"كل الملفات ستكون مفتوحة "، لأن المغرب حقق تقدما في ميدان حقوق الإنسان، تقدم كان يعتبر نسبيا و محدودا في بداية التسعينات ".

الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، محمد الصبار أشار إلى أنه " من بين اختصاصات الهيئة الجديدة يدخل حق زيارة السجون و التأكد من أن المعتقلين يعيشون في ظروف مثالية ".
8-9 مارس 2011خلال الجولة السادسة من المفاوضات غير الرسمية بمالطا، أعرب السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون عن "خيبة الأمل القصوى للمملكة المغربية و استغرابها الشديد أمام قرار البوليساريو بالتراجع عن طرح قضية حقوق الإنسان للمناقشة خاصة و أنه نفسه من عرضها خلال الجولة الأخيرة"."لقد قلنا، هنا بمالطا، بأننا كنا مستعدون لمناقشة كافة الأبعاد المتعلقة بهذه القضية من أجل تهوينها ". " لسوء الحظ، نلاحظ مع الأسف أن وفد البوليساريو رفض التباحث مع الجانب المغربي في هذه المسألة على الرغم من أنه كان هو من بادر لإثارتها".
خلال هذه المحادثات، وافق الوفد المغربي بمالطا على الدعوة التي وجهها السيد روس من أجل استكشاف اتجاهات جديدة و مناقشة قضايا إضافية كوضع الموارد الطبيعية لأقاليم الساقية الحمراء و واد الذهب على الخصوص ."

في هذا الاتجاه أوضح السيد الوزير أن هذه الثروات ، سواء في مجال الصيد البحري أو الفوسفاط، كانت متواضعة و هي موضوعة بفضل عمل الدولة و الاستثمار الخاص و التضامن الوطني لصالح سكان الأقاليم الجنوبية .

الأمين العام للأمم المتحدة وصف الجولة السادسة من المفاوضات ب "خطوة نحو الأمام " في هذا المسلسل.
16 مارس 2011أوضح وزير العلاقات الخارجية لدولة الشيلي السيد ألفريدو مورينو شارم ، أنه "حسب القانون الدولي ، فان الاعتراف بأية دولة، كيفما كانت، يتوقف على شرط أن تتوفر على العناصر المكونة لكيان الدولة، مثل السيطرة الفعلية على الأرض وساكنتها، و كذا وجود حكومة نزيهة و مستقلة، وهي نفسها العوامل الغائبة في حالة ما يسمى ب "جمهورية البوليساريو ".و لنفس هذه الأسباب، فان" الجمهورية الصحراوية " لا تتوفر على العضوية داخل منظمة الأمم المتحدة ولأن هذه المنظمة الدولية تعتبر الصحراء الغربية في حالة تصفية للاستعمار فانه من غير اللائق الحصول على اعتراف رسمي."
23 مارس 2011عقب المؤتمر الصحفي المشترك مع كاتبة الدولة الأمريكية، هيلاري كلينتون ، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون على أهمية حل مسألة الصحراء من أجل إرساء الوحدة المغاربية، الضرورية لأمن الشعوب والمنطقة. وشدد السيد الوزير على مصداقية وواقعية الاقتراح المغربي الذي مكن من الدخول في دورة جديدة من المفاوضات سنة 2007.وأكد السيد الوزير على أهمية الوحدة المغاربية من أجل التصدي إلى تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي، و الذي يتربص لاصطياد اقرب فرصة لتوسيع شبكته في المنطقة .
29 مارس 2011زامبيا تسحب اعترافها بما يسمى ب " الجمهورية الصحراوية".
30 مارس 2011غينيا الجديدة تسحب اعترافها بما يسمى ب " الجمهورية الصحراوية".
30 مارس 2011خلال مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية و التعاون، السيد الطيب الفاسي الفهري، جدد وزير الشؤون الخارجية الفرنسي، السيد ألان جوبي، مساندة بلاده لمسلسل المفاوضات التي تجري تحت رعاية المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء ووصف مخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب بركيزة جدية و ذات مصداقية للتفاوض من أجل ايجاد حل نهائي لمشكل الصحراء.و نوه السيد جوبي بالخطاب الشجاع و المتبصر لصاحب الجلالة، بخصوص الإصلاحات المؤسساتية معربا عن إعجابه بالتدابير الطموحة التي تم اعتمادها من أجل حماية حقوق الإنسان بالمغرب.
08 يونيو 2011خلال الجولة السابعة من المفاوضات غير الرسمية بين المغرب من جهة ، و البوليساريو و الجزائر من جهة أخرى ، المنعقدة بمنهاست، أكد السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون أن المغرب وفي بالتزاماته، بخلاف البوليساريو و الجزائر، بخصوص العمل على إحصاء و تسجيل العائلات المحتجزة بمخيمات تندوف بالجزائر.جاءت هذه الجولة من المفاوضات على اثر تبني القرار رقم 1979، خلال شهر أبريل الماضي، الذي يكتسي أهمية بالغة لكونه يكرس المكتسبات السابقة، بما فيها تفوق المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء، و ضرورة أن تكتسي هذه المفاوضات طابع الواقعية و التوافقية، مع الأخذ بعين الاعتبار الجهود التي بذلها المغرب خلال سنة 2006 و هو تاريخ تقديم هذا الاقتراح.وركز القرار أيضا على الموارد الطبيعية للصحراء ومسألة تمثيلية الساكنة الصحراوية التي أوضح بخصوصها السيد الوزير أن البوليساريو لم يعد بإمكانه أن يتمادى في الادعاء بكونه الممثل الوحيد لهذه الساكنة.
21 يوليوز 2011خلال الجولة الثامنة للمفاوضات غير الرسمية، المنعقدة بمنهاست من 19 إلى 21 يوليوز 2011، أوضح المغرب على أهمية إعطاء فرصة إلى المقاربة الجديدة للأمم المتحدة مشيرا إلى أن التعامل مع هذه الخطوة الموازية من شأنه أن يحمل إضاءة جديدة و يطور الملف لفائدة مشاركة ممثلين محترمين و شرعيين عن الساكنة.
10 أكتوبر 2011تبنت اللجنة الرابعة للدورة 66 للجمعية العامة للأمم المتحدة، دون تصويت، القرار رقم (A/C.4/66/L.5) حول قضية الصحراء، الذي يدعم عملية المفاوضات الجارية ويشدد على مسؤولية الأطراف ودول المنطقة على التعاون التام مع الأمين العام ومبعوثه الشخصي ومع بعضها البعض للتقدم نحو إيجاد حل سياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.
24 و 25 يناير 2012عقدت الأطراف، تحت رعاية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وبحضور المبعوث الخاص للأمم المتحدة، في جنيف، الاجتماع الثاني لتقييم عملية تنفيذ تدابير بناء الثقة.
11ـ13 مارس 2012خلال الجولة التاسعة من المحادثات غير الرسمية التي عقدت في مانهاست، جدد المغرب التزامه القوي بالمساهمة بشكل فعال في إيجاد حل مبتكر يتجاوز الطرق التقليدية، من أجل الخروج بقضية الصحراء من الطريق المسدود، منددا بتصلب الأطراف الأخرى و إصرارها على مواقفها، خاصة ما يتعلق بإحصاء ساكنة مخيمات تندوف.
24 أبريل 2012تبنى مجلس الأمن بالإجماع، القرار رقم 2044 (2012)، الذي جدد فيه تأييده للمعايير التي حددها المجلس من أجل التوصل إلى حل سياسي و نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء و تعزيزه لمسلسل المفاوضات كطريق وحيد لتسوية النزاع و دعم المقاربات المبتكرة.
ماي 2012نظرا للمرحلة المهمة التي تمر بها حاليا قضية الصحراء، أجرى المغرب تقييما شاملا للتطورات الأخيرة تلخص في الاستنتاجات الثلاثة التالية: ـ الجمود في المفاوضات، بعد عقد تسع جولات من المفاوضات غير الرسمية، في غياب أي أمل في التقدم؛ـ الانزلاقات غير المقبولة التي تم تحديدها في التقرير الأخير للأمين العام الأمم المتحدة، و التي تعتبر غير عادلة في حق المغرب؛
ـ الممارسات والتصريحات والمبادرات التي يقوم بها المبعوث الشخصي و خط سيره غير المتوازن والمنحاز، خلافا للمهمة الموكلة إليه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة عبر رسالة تعيينه المؤرخة في يناير2009، وتعارضا مع المعايير التي حددها مجلس الأمن للأمم المتحدة.

تقاسم المغرب هذا التقييم مع الأمين العام للأمم المتحدة، وأخبره بسحب ثقته من المبعوث الشخصي للصحراء، السيد كريستوفر روس، مطالبا إياه باتخاذ التدابير اللازمة في هذا الصدد.
15 يونيو 2012عين الأمين العام للأمم المتحدة، السيد ولفغانغ فايسبرود ويبر، من ألمانيا، ممثلا خاصا جديدا ورئيسا لبعثة المينورسو، ليحل محل السيد هاني عبد العزيز، الذي انتهت ولايته في أبريل 2012.
25 غشت 2012اتصال هاتفي بين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، كان فرصة للتأكيد على ضرورة تحقيق تقدم في عملية التسوية على أسس صلبة و سليمة، و الامتثال للمعايير الواضحة الواردة في قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وخصوصا إظهار الواقعية وروح التوافق والاعتراف بالطابع الجاد و الصادق للجهود التي بذلها المغرب في إطار مبادرة الحكم الذاتي.
19 و 20 شتنبر 2012شارك المغرب، بجنيف، في الاجتماع الثالث لتقييم البرنامج الخاص بتدابير بناء الثقة، الذي تشرف عليه مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR)، بين سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة وعائلاتهم في مخيمات تندوف بالجزائر، وذلك بحضور وفود من الجزائر وموريتانيا والبوليساريو.خصص هذا الاجتماع، أساسا، لتقييم الزيارات الأسرية عن طريق الجوي، والندوات غير السياسية التي تم تنظيمها في إطار تدابير بناء الثقة و تنفيذها في إطار الولاية العامة للحماية الإنسانية للمفوضية السامية للاجئين وكذا وفقا للاتفاقيات الدولية المتعلقة بممارسات وقرارات المفوضية في هذا المجال.
27 أكتوبر 2012قام المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بقضية الصحراء، السيد كريستوفر روس، بزيارة للمغرب، تندرج في إطار الجهود المبذولة لإحياء العملية السياسية الرامية إلى إيجاد حل سياسي و نهائي وتوافقي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.
28 نونبر 2012قدم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بقضية الصحراء، تقريرا أمام مجلس الأمن، وذلك طبقا للقرار رقم 2044 لمجلس الأمن. جاء هذا التقرير على اثر اتصال صاحب الجلالة نصره الله، بالأمين العام للأمم المتحدة يوم 25 غشت 2012، وكذا بعد جولة السيد كريستوفر بالمنطقة والتي شملت المغرب (الرباط وأقاليم جنوب) والجزائر (الجزائر العاصمة، ومخيمات تندوف) وموريتانيا واسبانيا وفرنسا.- عزز التقرير موقف المغرب بشأن عملية المفاوضات فيما يخص النقاط التالية :
. الجمود في مسلسل التفاوض، و ضرورة إعطاء دينامية جديدة من خلال نهج جديد و ذلك مع التشبث بالمعايير الأساسية التي حددها مجلس الأمن من أجل تحديد رؤية لهذه العملية؛

. ضرورة التمييز بين المسائل السياسية والعسكرية والإنسانية و تلكالمتعلقة بحقوق الإنسان، موضحا أن الشأن السياسي يظل وحده من ضمن اختصاصات المبعوثالخاص؛

. دور ومسؤولية الجزائر لإيجاد حل لهذا النزاع الإقليمي المفتعل، و ضرورة تطبيع العلاقات بين الجزائر والمغرب من أجل إحراز تقدم في المفاوضات؛

. التهديدات الأمنية والتطورات في المنطقة التي تفرض تبني نهج جديد يقوم على قدر أكبر من التنسيق بين المغرب والجزائر من أجل مواجهة التهديدات بما فيها الأمنية في مخيمات تندوف.
فبراير 2013زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، كريستوفر روس، لمجموعة "أصدقاء الصحراء" (الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، روسيا، فرنسا واسبانيا)؛ كما قام بزيارة برلين وبرن.
13 فبراير 2013بربادوس تسحب اعترافها بما يسمى ب " الجمهورية الصحراوية".
15 فبراير 2013سانت فنسينت والجرينادنيز تسحب اعترافها بما يسمى ب " الجمهورية الصحراوية".
20-24 مارس 2013زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، كريستوفر روس، للمغرب.
10 أبريل 2013جلالة الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، كريستوفر روس.
25 أبريل 2013تبنى مجلس الأمن بالإجماع، القرار رقم 2099، الذي جدد فيه مرة أخرى التأكيد على أولوية مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب وعلى محددات حل سياسي نهائي مبني على الواقعية وروح التوافق.ويؤكد مجلس الأمن٬ من خلال هذا القرار٬ الإبقاء على مهمة المينورسو وأنشطتها كما هي عليه وفقا للضمانات المقدمة إلى صاحب الجلالة من طرف الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون خلال الاتصال الهاتفي ليوم 25 غشت 2012.كما جدد التأكيد على طلبه بإجراء إحصاء لساكنة مخيمات تندوف، مع تشجيعه لأول مرة، بذل الجهود في هذا الصدد. هذه الجهود موجهة للمفوضة السامية للاجئين وللبلد المضيف الجزائر تطبيقا لمقتضيات اتفاقية سنة 1951 المتعلقة بوضع اللاجئين.